الشريط الأخباري

البطريرك ثيوفيلوس يستقبل وفداً من رعيته لبدء حواراً داخلياً

زكريا خليل، موقع بكرا
نشر بـ 04/04/2015 12:10 , التعديل الأخير 04/04/2015 12:10

استقبل غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس و سائر اعمال فلسطين و الأردن، وفداً من أبناء الرعية الارثوذكسية في مقر البطريركية بالقدس ضم شكري العابودي و د. فؤاد سعيد و وليم خوري و نبيل مشحور و ميشيل فريج و ماهر ساحلية و حنا كركر، بهدف التنسيق لبدء حوار أرثوذكسي داخلي يهدف الى زيادة التعاون لخدمة المصالح الارثوذكسية.

و نظم اللقاء الاستطلاعي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس حنا عميرة، و معه عيسى قسيسية سفير فلسطين في الفاتيكان. و أشاد المشاركون بجهود غبطة البطريرك و دعمه المستمر و دوره الإقليمي في الحفاظ على الوجود المسيحي في فلسطين و دول المنطقة، وعلى أهمية التعاون مع البطريركية في هذه الجهود.

و من جانبه أكد غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، ان ابواب البطريركية دائماً مفتوحة لأبنائها، و ان الحوار البناء هو السبيل الوحيد لتوضيح المواقف و التنسيق للتعاون في كافة المجالات، و سد الطريق على المغرضين الذين يريدون شق الصف الارثوذكسي خدمةً لأهداف شخصية و جهات خارجية.

و شدد البطريرك على أن أم الكنائس ستبقى صامدة شامخة عصية على كل المؤامرات التي تحاول اضعافها، لافتاً الى دور المؤسسات الارثوذكسية الهام في التصدي للمؤامرات و المساهمة في حماية الوجود المسيحي في أرض السلام و خاصة في المدينة المقدسة. واتفق المجتمعون على بدء حوار جدي و صريح بعد عيد القيامة المجيد.
 

أضف تعليق

التعليقات