الشريط الأخباري

عام 2014 كانا الأسوا على الأسرى الفلسطينيين ودعوة لجعل عام 2015 عامهم

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 06/12/2014 14:00 , التعديل الأخير 06/12/2014 14:00

مع اقتراب نهاية العام 2014، وصف رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع هذا العام بالأسوأ على الاسرى الفلسطينيين منذ أعوام طويلة.

وقال قراقع خلال زيارته للأسير المحرر مهند جرادات، بان الأسرى أن أصبحوا عنوان انتقام للسياسة الرسمية الإسرائيلية، مشيرا الى ان حكومة نتنياهو انشغلت طيلة هذا العام في وضع إجراءات وقوانين تستهدف حقوق الاسرى وكرامتهم.

وأضاف: "أن ما يزيد عن 1500 حالة اعتقال جرت في صفوف الأطفال القاصرين وتركزت في منطقة القدس، وان عدد الاسرى ارتفع إلى 700 أسير وتصاعد الاعتقال الإداري ليصل إلى 550 أسيرا، وأن 63% من الاسرى الإداريين جدد لهم الاعتقال أكثر من مرة."

واعتبر أن عام 2014 كان الأصعب على الاسرى المرضى الذين تزايد عددهم ويتعرضون للإهمال الطبي المتعمد.

وقال 'إن إعادة اعتقال الاسرى المحررين في صفقة التبادل الاخيرة، كان من اخطر الإجراءات السياسية التي قامت بها حكومة إسرائيل.
ودعا قراقع إلى اعتبار العام القادم هو عام المعركة القانونية والإنسانية للدفاع عن حقوق الاسرى وكرامتهم الإنسانية.

أضف تعليق

التعليقات