الشريط الأخباري

رام الله تشيع الطفلة إيناس: شهيدة أوجعت قلوب الفلسطينيين ببراءتها

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 20/10/2014 15:05 , التعديل الأخير 20/10/2014 15:05

شيع مئات الفلسطينيين بعد ظهر الاثنين جثمان الطفلة إيناس شوكت خليل (5 أعوام) في بلدة سنجل شمال مدينة رام الله بعد أن دهسها مستوطن أثناء عودتها من الروضة.

واستشهدت الطفلة إيناس بعد قيام مستوطن متطرف بدهسها بسيارة مسرعة خلال عودتها من الروضة على الطريق الرئيس بين رام الله ونابلس بمحاذاة بلدتها، كما أصيبت الطفلة تولين عمر عصفور (5 أعوام) و جرى نقلها مساء أمس لمستشفى "هداسا" بالقدس لخطورة وضعها الصحي.

وانطلقت مسيرة التشييع نحو مقبرة البلدة بعد حضور الجثمان من مستشفى رام الله التي استشهدت فيه أمس عقب إصابتها بجروح حرجة.

ورفع المشاركون الأعلام والرايات الفلسطينية وهتفوا ضد ممارسات الاحتلال ومستوطنيه، فيما شاركت المئات من طالبات المدارس اللواتي نددن بقتل الأطفال.

الطفلة إيناس.. شهيدة أوجعت قلوب الفلسطينيين ببراءتها

ووسط الحزن والألم الشديدين، استقبل أهالي قرية سنجل شمال رام الله خبر وفاة الطفلة الشهيدة إيناس شوكت دار خليل (5 سنوات)، قبل عصر امس الأحد (19-10)؛ التي تركت خلفها حقيبتها فيها واجباتها البيتية من معلمتها في الروضة.

وفور نشر خبر وصور استشهاد الطفلة إيناس امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بالحزن والوجع من خلال كتابة الجمل الحزينة على فراقها لصغر سنها؛ حيث كتبت منى أحمد تقول: "يا الله هذا الوجه الملائكي الجميل ما ذنبه حتى يقتل على يد مستوطن أطلق العنان لمركبته كي يدوسها ويقتلها".

وتبادل نشطاء "فيس بوك" صور الشهيدة الطفلة الشهيدة إيناس فور تأكيد المصادر الطبية خبر استشهادها وإصابة الطفلة تولين عمر عصفور (5 أعوام) بجراح وصفت بالخطيرة، جراء تعرضها للدهس في ذات الحادث الذي وقع على الشارع الرئيس قرب قرية سنجل.

وقالت والدة الطفلة إيناس لــ"بكرا" إن طفلتها حاولت قطع الشارع الذي يسلكه المستوطنون، بعد انتهاء دوامها في روضتها، فما كان من المستوطن إلا أن دهسها وفرّ هارباً من مكان الحادثة، حيث فارقت طفلتها الحياة داخل المجمع الطبي.

وتضيف وسط دموع الحزن والبكاء: "ربنا يرحمها ويرحم شهداء فلسطين".

أضف تعليق

التعليقات

الله يرحمها ويشفي المصابه وينتقم من القاتل اذا كان مقصود اما الطريق للروضه ليست امنه ارجو رفع الطلب للجهات الخاصه
واحد - 23/10/2014 12:02