الشريط الأخباري

تشييع جثمان الشهيد رائد الجعبري بمشاركة رسمية وشعبية

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 12/09/2014 19:10 , التعديل الأخير 12/09/2014 19:10

شيع الآلاف في محافظة الخليل اليوم الجمعة، الشهيد رائد عبد السلام الجعبري( 34 سنة) من مدينة الخليل بمشاركة رسمية وشعبية، والذي ارتقى قبل يومين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع خلال كلمته في مراسم التشييع إن الشهيد الجعبري ارتقى شهيدا جراء تعرضه لضربة قاتله على الرأس من قبل قوات 'الناحشون' المتخصصة بقمع الاسرى.

وأضاف: أظهر تقرير الطب العدلي بعد تشريح جثمان الشهيد بوجود ضربه قاتلة على الرأس تسببت بنزيف وارتجاج في الدماغ الى جانب العديد من الضربات الأخرى في نفس المنطقة.

وفند قراقع الادعاءات الاسرائيلية التي تدعي بأن الشهيد الجعبري أقدم على الانتحار داخل السجن، مشيرا إلى أن هذه الادعاءات كاذبه وتريد حكومة الاحتلال منها التهرب من المسؤوليات القضائية والدولية في ظل مواصلة حكومة الاحتلال قمع الاسرى وقتلهم داخل المعتقلات الإسرائيلية.

من جهته، طالب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي بتشكيل لجنة متخصصة لتتولى مهام رفع دعوى الى محكمة الجنايات والعدل الدولية للوقوف على جرائم الاحتلال وقضية استشهاد الجعبري.
وذكر أن كل الدلائل تظهر بأن هذا الأسير استشهد تحت التعذيب ضمن سياسة ممنهجة لقمع الحركة الاسيرة على صمودها وثنيها عن المطالبة بحقوقهم.
أما محافظ الخليل كامل حميد، قال إن هذه الجريمة ستضاف إلى جرائم الاحتلال الاسرائيلي البشعة بحق شعبنا، وأن الاحتلال يعتقد بأن باغتيال الجعبري انتزع مقاوما فلسطينيا مطالبا بحقه متناسيا بأن الآلاف من الذين شاركوا بالتشييع هم مناضلون سيعلمون أبنائهم النضال والتمسك بالوطن لتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني.

وتخلل التشييع إلقاء العديد من الكلمات لقادة القوى الوطنية والاسلامية طالب المتحدثون فيها المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤولياته في ظل الاستهداف الواضح لحكومة الاحتلال المتعطشة للدماء ضمن مسلسل القتل اليومي لأبناء شعبنا.

كما طالبوا برفع الشكاوى ضد حكومة الاحتلال في المحاكم الدولية لإرغامها على وقف مجازرها ومعاقبة مقترفي هذه المجازر.

ووري جثمان الشهيد في مقبرة الشهداء وسط مدينة الخليل بعد الصلاة عليه في مسجد الحسين

والشهيد الأسير الجعبري استشهد في تاريخ التاسع من أيلول الجاري بعد أن تعرض للضرب المبرح على يد قوات النحشون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهذا ما أثبتته نتائج التقرير الطبي الفلسطيني مساء أمس، الجدير ذكره أن الجعبري اعتقل في تاريخ 26-7-2014.

أضف تعليق

التعليقات