الشريط الأخباري

خليلي يخسر ماله ومصدر رزقه لأنه رفض الانصياع للاحتلال

نشر بـ 08/04/2014 19:22 , التعديل الأخير 08/04/2014 19:22

تعرض مواطن بلدة (إذنا) غرب الخليل في جنوب الضفة الغربية أخيرا إلى عملية سرقة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي طالت مصاغ زوجته من الذهب وعشرات آلاف الشواقل كان يدخرها وذلك على خلفية رفضه التعامل مع مخابرات الاحتلال.

وروى المواطن جابر طميزي استهداف الاحتلال لمنزله وما فيه من أموال وذهب إلى جانب تخريب مزارع الدواجن وآلاف أطباق البيض التي تعد مصدر رزقه الوحيد.

وأوضح طميزي أنه تفاجأ بمداهمة قوة كبيرة من جيش الاحتلال لمنزله في بلدة (إذنا) بحثا عنه بينما كان متواجدا في مدينة جنين، فما كان منها إلا سرقة (200) غرام ذهب تعود لزوجته وابنته التي اقترب موعد زفافها، وحوالي (50 ألف) شيقل من المنزل.

وذكر أن قوات الاحتلال رفضت طلب زوجته الحصول على ورقة تمكنهم من المطالبة بحقهم الذي تم سرقته من دون مبرر.

ولم يتوقع الأمر عند هذا الحد، إذ اقتحمت قوات الاحتلال مزارع للدواجن البياض الواقعة على مقربة من منزل طميزي، وصادرت حوالي 3 ألاف طبق بيض، إضافة إلى تدمير عشرات الآلاف من الأطباق الأخرى.

على ذلك تجاوز خسائر طميزي مبلغ 50 ألف شيقل أخرى تضاف إلى ما تم سرقته من مال وذهب، مبينا أن الاحتلال استهدف الانتقام منه لرفضه التخابر لصالحه.

وتضمنت مداهمة منزل طميزي اعتقال زوجته وشقيقه لعدة ساعات ومن ثم إطلاق سراحهما. 

أضف تعليق

التعليقات