الشريط الأخباري

اجتماع ائتلاف المؤسسات والحركات المسيحية في فلسطين

موقع بكرا
نشر بـ 18/01/2014 13:40 , التعديل الأخير 18/01/2014 13:40

بيت لحم- عقد مساء اليوم اجتماع طارئ لائتلاف المؤسسات والحركات المسيحية في فلسطين وذلك للتداول في جملة من المستجدات وقد حضر هذا الاجتماع عدد من رجال الدين المسيحي وممثلي عدد من المؤسسات والهيئات المسيحية الفلسطينية وقد عقد الاجتماع في مقر جمعية الشبان المسيحية في بيت ساحور.

وافتتح الاجتماع بالصلاة والدعاء وبكلمة غبطة البطريرك ميشيل صباح بطريرك اللاتين السابق،كما تحدث سيادة المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، وسيادة المطران منيب يونان مطران الكنيسة اللوثرية في القدس، والأستاذ رفعت قسيس منسق المبادرة المسيحية الفلسطينية، والسيد يوسف ضاهر منسق الائتلاف والناشطة المقدسية الدكتورة هند خوري سفيرة فلسطين السابقة في فرنسا ،كما كانت هنالك مداخلات قيمة من الحضور.

وقد أكد المشاركون في هذا الاجتماع على ما يلي:

_ رفض التجنيد في الجيش الاسرائيلي جملة وتفصيلا والتنديد بالمبادرات المشبوهة التي تحرض الشباب المسيحي على التجنيد.

_ التأكيد على انتماء المسيحيين لامتهم العربية وشعبهم الفلسطيني باعتبارهم ليسوا طائفة منعزلة عن المحيط العربي بل جزء اساسي من مكونات النسيج الوطني في هذة الارض المقدسة.

_ رفض اي محاولة لدق الاسافين بين ابناء الامة العربية الواحدة مسلمين ومسحيين والتنديد بأي خطاب طائفي فئوي من اي نوع كان.

_ التأكيد على عروبة القدس وعلى حق الفلسطينيين بان تكون عاصمة لدولتهم الفلسطينية المستقلة فهي مدينة مقدسة وقد أكد المجتمعون على أهمية القدس في الايمان والتراث المسيحي كما ولدى كافة الديانات التوحيدية.

_ أكد المجتمعون تمسكهم بوثيقة الكايروس الفلسطينية باعتبارها صوتا مسيحيا فلسطينيا من قلب المعاناة الفلسطينية.

_ أكد المجتمعون انتماء المسيحيين الفلسطينيين لهويتهم العربية لغةً وثقافةً وحضارةً.

_ كما تم التأكيد في هذا الاجتماع على التضامن والتعاطف الكامل مع المطارنة والكهنة والراهبات وكافة المخطوفين في سوريا مع التأكيد على نبذ التطرف والإرهاب والتعدي على دور العبادة والرموز الدينية.

_ كما أكد المشاركون تضامنهم مع مخيم اليرموك ووجهوا التحية للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال مطالبين بالحرية لكافة الاسرى. 

أضف تعليق

التعليقات