الشريط الأخباري

مسيرة في رام الله تطالب بإنقاذ حياة الأسير رداد واللجنة الإسرائيلية ترجئ القرار

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 09/01/2014 23:55 , التعديل الأخير 09/01/2014 23:55

شارك عشرات المواطنين إلى جانب عائلة الأسير المريض بالسرطان معتصم رداد اليوم الخميس، في مسيرة جابت وسط مدينة رام الله مطالبة بتحرك عاجل لإنقاذ حياة الاسير رداد.
وحمل المشاركون صور الأسير معتصم والذي من المقرر ان تبت سلطات الاحتلال اليوم في طلب الإفراج عنه، نظرا لخطورة وضعه الصحي، حيث يعاني من نزيف حاد في الأمعاء.
ودعا الأسير المحرر بلال ذياب، ابناء شعبنا لتكثيف الجهود والفعاليات لإنقاذ حياة الأسير رداد، والأسرى المرضى، موضحا أن الأخبار الواردة حول وضع الأسير رداد غير مطمئنة وبحاجة لتحرك فوري وعاجل للإفراج عنه.
وناشدت والدة الأسير رداد، الجهات المختصة والمنظمات الانسانية والدولية الضغط على إسرائيل للإفراج عن ابنها، مشيرة إلى أن وضعه الصحي سيئ للغاية حيث لا يقوى على الحراك ويعاني من هزال وضعف عام في جسده، حسبما رأته في زيارتها الأخيرة، مشيرة إلى عدم ثقتها بالأطباء الإسرائيليين الذين يشرفون على 'علاج' ابنها.

تأجيل النظر بطلب الإفراج عن الأسير المريض رداد
إلى ذلك أفاد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، بأن لجنة الإفراجات الطبية التابعة لمصلحة سجون الاحتلال الاسرائيلي، قررت تأجيل النظر بطلب الإفراج عن الأسير المريض معتصم رداد.
وأضاف قراقع، اليوم الخميس، أن الأسير رداد يعاني وضعا صحيا صعبا.

أضف تعليق

التعليقات