الشريط الأخباري

اعتقال شابين واصابة العشرات في مواجهات عنيفة بالنبي صالح

بلال كسواني، موقع بُـكرا
نشر بـ 29/11/2013 16:27 , التعديل الأخير 29/11/2013 16:27

أحيت جماهير شعبنا في قرية النبي صالح شمال غربي رام الله يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بمسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها العشرات من أبناء شعبنا والمتضامنين والنشطاء الاجانب الذي جاءوا من مختلف الاماكن دعماً لنضال القرية المتواصل منذ أربعة أعوام ، ولنضال شعبنا الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الغاشم وأعماله الاجرامية.

وردد المتظاهرون هتافات منددة بالمخططات الصهيونية ضد شعبنا في الداخل المحتل داعية للصمود أمام مخطط برافر والذي يهدف الى تدمير 35 قرية فلسطينية وتهجير 70 ألفاً من الفلسطينيين ومصادرة حوالي 800 ألف دونم من أراضيهم ، ورددوا هتافات داعية الى انتفاضة عالمية ضد هذا المخطط وكل المخططات والمشاريع الاستعمارية الاستيطانية العنصرية التي تمارسها دولة الاحتلال .

وبمجرد وصول المسيرة الحاشدة الى مدخل القرية ومحاولة المتظاهرين الولوج الى اراضيهم المصادرة والمهددة بالمصادرة والتي يتواجد بها المستوطنون بشكل دائم تحت حماية مشددة من جيش الاحتلال ، باشرت قوات الاحتلال قمعها للمسيرة السلمية مستهدفة اياها بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والمعدني مما أسفر عن اصابة العشرات بحالات الاختناق واضرار في الممتلكات ، خصوصا بعد اقتحام الجنود والاليات الهمجي للقرية واطلاقهم العشوائي للغاز المسيل للدموع.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين هما الشاب رفعت وجيه التميمي 25 عاماً وشقيقه محمد وجيه التميمي 19 عاماً واقتادتهما الى جهة مجهولة ، بعد اقتحام منزلهم وعدد من منازل المواطنين . 

أضف تعليق

التعليقات