الشريط الأخباري

غنام تستهل العيد بوضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء

بلال كسواني،موقع بكرا
نشر بـ 15/10/2013 12:48 , التعديل الأخير 15/10/2013 12:48

قامت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام وإلى جانبها العقيد معاوية ضراغمة مدير الدفاع المدني في المحافظة والمقدم بشار البرغوثي نائب مدير شرطة رام الله والبيرة والمقدم أسامة منصور الإرتباط العسكري في المحافظة والقدس والمقدم جمال عودة مدير العمليات المشتركة ممثلا للأمن الوطني والمقدم عبد الناصر البايض نائب مدير المخابرات في المحافظة والنقيب رامي شعلان ممثلا لوقائي رام الله بزيارة النصب التذكارية لشهداء الثورة الفلسطينية في البيرة ومخيم الأمعري وبيتونيا وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء، حيث كان باستقبالهم حشد من أهالي وفعاليات المناطق.

ووضعت المحافظ اكاليل الزهور على ضريح شهداء الجيش الاردني وضريح شهداء فلسطين في مقبرة البيرة وشهداء عملية السافوي في مقبرة رام الله وضريحي شهداء مخيم الامعري و بيتونيا، وكانت المحافظ قد استهلت جولتها بوضع اكليل من الزهور وقراءة الفاتحة على ضريح الشهيد الخالد ياسر عرفات.

واستهجنت غنام صمت العالم أمام إصرار الإحتلال على سلب الفلسطينيين حقوقهم وحرياتهم وأفراحهم، مشيرة أن السواد الأعظم من شعبنا وأسرنا يستقبلون الأعياد بالدموع نظرا لافتقادهم فلذات أكبادهم الذين يحرمون من أبسط حقوق الإنسان في أقبية السجان الغاصب أو يعطرون الأرض بعبق دماءهم التي سالت في سبيل ملحمة نضالية عنوانها فلسطين.

وتقدمت المحافظ بأسمى آيات التهنئة والمباركة لكافة أبناء شعبنا في الوطن والشتات بمناسبة حلول عيد الأضحى، متمنية أن يعيده الله علينا جميعا وقد تحققت أمانينا وعلى رأسها اقامة دولتنا الفلسطينية المنشودة وعاصمتها القدس الشريف وتحرير كافة الأسرى والأسيرات من أقبية السجان لينعمون بالحرية بين أسرهم وأبناء شعبهم.

وعايدت المحافظ عدد من عائلات أسرى المحافظة وتفقدت أسرهم، مشددة أن أسرانا عنوان الصمود والتحدي والإرادة ولا يمكن أن نتصور أي حل مستقبلي دون الإفراج الكامل عنهم، مطالبة العالم أجمع بوقفة جدية تنهي معانات شهدائنا الأحياء في باستيلات القهر الإحتلالية، مؤكدة أن أعيادنا وأفراحنا تبقى منقوصة طالما هناك أسرى وأسيرات في السجون.

وقالت غنام أن هذا العيد يتسم بالحزن ويتشح بالسواد ألما على شهداءنا من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، معربة عن تعازيها لعائلاتهم متمنية من الله أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وقامت المحافظ بجولة على مجمع فلسطين الطبي شاكرة الأطباء العاملين فترة العيد معتبرة أنهم مناضلون من أجل سلامة وصحة أبناء شعبنا، وعايدت الأطفال المرضى متمنية لهم الشفاء العاجل، واضعة اكليلا من الزهور على نصب الشهداء في المجمع.

وأشرفت المحافظ على ذبح عدد من الأضاحي في مسلخ البيرة، مشيرة إلى أهمية هذا العيد بالتكافل الإجتماعي ورسم البسمة في كل أسرة وبيت فلسطيني شاكرة كافة الجمعيات والدول التي تتبرع بأضاحي لصالح أبناء شعبنا.

وكانت المحافظ قد عايدت في مركز المدينة ضباط وأفراد الشرطة مشيدة بدورهم المتميز في حفظ الأمن والأمان وعملهم الدؤوب كواجهة لدولتنا الفلسطينية نعتز ونفتخر بها.

أضف تعليق

التعليقات