الشريط الأخباري

غطاس لبُكرا: انا لست مرشحاً للجبهة ونطالب بانتخابات نزيهة

عاطف مناع – موقع بكرا
نشر بـ 12/09/2013 10:00 , التعديل الأخير 12/09/2013 10:00

القى مجهولون ليلة امس  قنبلة على منزل د. فاتن غطاس رئيس لجنة الانتخابات في قرية الرامة ما ادى الى اضرار مادية جسيمة في المنزل،وكان غطاس منكبا على عمله في البيت مع افراد عائلته وبلطف من الله لم ينجم عن ذلك اصابات بين افراد العائلة....

مراسل بكرا تحدث الى غطاس حيث قال:" كنت جالسا على مكتبي في البيت ومنهمكا في عملي وفي الغرف الاخرى كانت بناتي وزوجتي،وفجأة ودون سابق انذار سمعنا دوي انفجار عند مدخل البيت هز اركانه،ما ادى الى حالة من الفزع والذعر الشديدين وسط بناتي وزوجتي،وتهشم زجاج النوافذ وانتشار دخان كثيف داخل المنزل...

وردا على سؤال مراسلنا عن خلفية هذا العمل تابع غطاس: "بدون ادنى شك هي الانتخابات المحلية مع انني لست مرشحا لا للرئاسة ولا للعضوية،لكن يبدو الان بوضوح ان البيان الذي اصدرته في الاسبوع الماضي حول اهمية نزاهة الانتخابات في قريتنا، وكوني عضو في الجبهة التي افرزت مرشحا للرئاسة يبدو انها كانت السبب وراء هذا العمل".

بالمقابل فقد حمل غطاس الشرطة مسؤولية ما يحدث في الرامة حيث قال:" في الاسبوع الماضي تلقينا تهديدات مكتوبة عبر الهاتف النقال وابلغنا الشرطة بذلك لكن يبدو ان الشرطة لا تاخذ الامر على محمل الجد".

وعن مرتكبي هذه الفعلة ختم غطاس:" لا يمكنني الاشارة بالتحديد الى أي جهة في الرامة حول مرتكبي هذه الفعلة النكراء وطالبنا وما زلنا نطالب بان تكون الانتخابات نزيهة وتسودها روح الديموقراطية".

الشرطة تعقب

وعقبت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا سمري، على اقوال غطاس بالقول:" كافة شكاوى المواطنين التي يتم استلامها في مراكز الشرطة اياً كانت، يتم معالجتها بالأهمية اللازمة ووفقا للإجراءات القانونية المناسبة وذات الصلة، وشكوى المواطن من سكان الرامة ليست بخارج هذه القاعدة حيث يتم معالجتها والتحقيق فيها كاللازم في مركز شرطة كرمئيل".

أضف تعليق

التعليقات