الشريط الأخباري

التاريخ الأمثل لقطف الزيتون 15.11 وليس الآن

محمد خطيب، موقع بكرا
نشر بـ 15/10/2011 17:11 , التعديل الأخير 15/10/2011 17:11

نصح محمد نعامنة صاحب المعصرة الحديثة والأصلية المزارعين بعدم قطف الزيتون قبل الخامس عشر من الشهر المقبل (15-11).

وقال نعامنة في حديث خاص لــ"بكرا"، إن الموسم الحالي لن يكون وفيرا، إذ أثبتت الأبحاث والعلم أن الزيتون في السنوات الفردية لا يحمل محصولا وافرا من الزيتون، على عكس السنوات الزوجية التي يتوفر فيها محصول كبير من الزيتون.

وأضاف "بخلاف السنوات الفردية السابقة، هذا العام توفرت به مياه الأمطار بكثرة، وبالتالي وبسبب حب الزيتون للشتاء فقد قال الأجداد قديما أن شجرة الزيتون تحب رؤية خيالها لزيادة إنتاجها، ولذلك فأتوقع هذا الموسم أن يكون المحصول وفيرا إلى نسبة 20% علما أن السنوات الفردية عادة يصل أقصى حد نسبة المحصول إلى 10%".

وأشار نعامنة إلى أن سبب قلة المحصول يؤدي إلى زيادة نسبة الزيت في الزيتون والعمل في قطفه أسهل، والعمل في معاصر الزيتون يكون اقل ولذلك أتوقع أن يكون موسما جيدا بالنسبة للسنوات الفردية، وقال "لا أتوقع رفع سعر الزيت بسبب الوضع الاقتصادي الصعب للناس".

وأشار إلى أن أصحاب المعاصر لن يرفعوا سعر إنتاج الزيت بسبب الوضع الاقتصادي السيئ".

كما أشار إلى أن المعاصر بدأت تتحضر من أجل استقبال الفلاحين لإنتاج الزيت، واليوم هناك من بدأ بقطف الزيتون رغم انه لا يزال باكرا، واليوم بدأ الموسم لكنه ينصح الأهالي النزول إلى قطف الزيتون بعد 15-11 لان نوّار أشجار الزيتون تأخر في تكوين حبة الزيتون، مضيفا: "هذا العام سيكون موسم الزيتون قصير، اقل ما يقارب النصف من موسم الزيتون في السنوات الزوجية وينتهي خلال شهر ونصف".

أضف تعليق

التعليقات

انا احب درس الزيتون في المعاصر القديمه على الحجر لان كل قديم احسن من الجديد
يركاويه وانثى - 26/10/2011 05:00