الشريط الأخباري

أي الطرق أفضل لبداية تعلّم السباحة؟

نشر بـ 30/04/2009 17:27 , التعديل الأخير 30/04/2009 17:27

هل سجّلتم أطفالكم لدورة سباحة؟ قبل أن تقفزوا الى عمق المياه ثمة عدد من الأمور يجب فحصها:

مَن سيُعلّم: المنقذ هو معلّم سباحة. من المهم اختيار معلم سباحة مع شهادة ملائمة، ومفضّل أن يكون ذا خلفية حول التربية البدنية. انتبهوا : معلّم "جاف" (أي لا يدخل بركة السباحة وقت الدرس) يعتبر غير مهنيّ، لأنه لا يستطيع رؤية عينيّ الطالب، كما أنه ليس موجودا في الماء لمساعدة الطالب اذا احتاج المساعدة.

أية طريقة سباحة؟ من المفضل البداية بسباحة الصدر. "أنا أقارن سباحة الصدر بالمشي، وبديهي أن نبدأ بالمشي قبل أن نستطيع الركض، كذلك تعطي سباحة الصدر إحساساً بالأمن من حيث مجال الرؤية، بالإمكان الرؤية للأمام وعلى الجانبين كما أن التنفس يكون اكثر هدوءاً. أما بطريقة التجذيف فالتنفس يتم عبر استدارة جانبية للرأس وهو غير طبيعي، كما أن مجال الرؤية لأحد الجانبين محدود، بينما تعمل الايدي والارجل كل الوقت.
هذه الطريقة متعبة، لكنه صحيّ اكثر للظهر على المدى البعيد.

معاً أو كل على حدة: المعلم في الدرس الشخصي يتركز في الاحتياجات والحساسيات وإيقاع تقدّم الطفل، بينما يدخل عامل المنافسة في التعليم لمجموعة، وهكذا سيكون هناك منتصرون وخاسرون دائما.

أضف تعليق

التعليقات