الشريط الأخباري

عفاف توما: إضاءة الشجرة بالناصرة باتَ حدثًا عالميًا، وبرغم الظروف أردنا إفراح الأطفال

موقع بُـكرا
نشر بـ 17/12/2017 11:10 , التعديل الأخير 17/12/2017 11:10
عفاف توما: إضاءة الشجرة بالناصرة باتَ حدثًا عالميًا، وبرغم الظروف أردنا إفراح الأطفال

أضاءت مدينة الناصرة مساء أمس السبت شجرة الميلاد الضخمة في ساحة كنيسة البشارة للروم الأثوذكس، وذلك من قبل مجلس الطائفة الأرثوذكسية، الذي قرر أن تكون الإضاءة هذا العام باحتفال متواضع كاحتجاج على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحق القدس وإعلانه عنها عاصمة لإسرائيل، وقد أضيئت الشجرة على أنغام "زهرة المدائن" للسيدة فيروز بحضور المئات من أهل المدينة والمنطقة.

وفي حديث خاص لموقع بكرا مع رئيسة مجلس الطائفة الأرثوذكسية، عفاف توما قالت:  هذا الحدث ينتظره الجميع من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب فقد أصبح من أهم الأحداث في البلاد،  لكن على أثر إعلان ترامب أن القدس  عاصمة إسرائيل، قرر مجلس الطائفة الأرثوذكسية الذي لطالما كان مجلسًا وطنيًا يحمل هموم شعبه، قرر أن تقتصر الإضاءة على احتفال بسيط، وليست كما المهرجانات التي كنا نقيمها طوال الوقت، ونحن بنفس الوقت بحاجة للفرح،  بحاجة أن نسعد الأطفال بالرغم من أن هذا الاحتفال يعد نوعًا ليس كبيرًا، لكننا استطعنا أن نجمع الأطفال حول الشجرة ليفرحوا وتدخل  البسمة إلى قلوبهم، الفرح هو إعلان بوجودنا  وأننا باقون هنا بهذه البلاد.
 

عفاف توما: إضاءة الشجرة بالناصرة باتَ حدثًا عالميًا، وبرغم الظروف أردنا إفراح الأطفال

أضف تعليق

التعليقات