الشريط الأخباري

امرأة تُقتل في حادث طرق وأعضائها تنقذ خمسة مرضى

موقع بكرا
نشر بـ 29/09/2014 17:03 , التعديل الأخير 29/09/2014 17:03

نجح المركز الوطني لزيارة الاعضاء البشرية "بطاقة أدي"، التابع لوزارة الصحة، من تنسيق عملية زراعة اعضاء بشرية وانقاذ حياة خمسة مرضى، كانوا ينتظرون زراعة اعضاء بشرية.

وكانت الاعضاء قد تم اخذها من جسم امرأة تبلغ من العمر 35 عاما، وقعت ضحية حادث طرق في منطقة القدس، وكانت المرحومة عينات زمير، في طريقها للعلاج في مستشفى "شعاري تسيدك" لإجراء بعض الفحوصات الطبية، إلا ان القدر شاء ووقعت ضحية لحادث سير، حيث اعلن الاطباء انها في حالة موت دماغي، وقد توجه المركز الوطني لزراعة الاعضاء البشرية الى العائلة التي وافقت على التبرع بأعضاء المرحومة بشكل فوري.

يهودًا وعربًا 

وقد تم زرع الاعضاء في اجساد خمسة مرضى يهودا وعربا، حيث تمت زراعة القلب في المركز الطبي على اسم "شيبا" في جسم امرأة من منطقة المركز تبلغ من العمر 33 عاما، اما في المركز الطبي "بيلينسون" فقد تم اجراء عملية زراعة الرئتين في جسم امرأة تبلغ من العمر 64 عاما من منطقة المركز، والكبد فقد تم زرعه في جسم امرأة تبلغ من العمر 54 عاما اما الكلية الاولى فقد تم زرعها في جسم رجل يبلغ من العمر 58 عاما والذي انتظر زراعة كلية لمدة 14 عاما، اما في المركز الطبي "ايخيلوف" فقد تم زرع الكلية الثانية في جسم امراء تبلغ من العمر 44 عاما.

وقد تلقت شابة تبلغ من العمر 28 عاما تبرع اضافة للكلية ايضا بالبنكرياس حيث اجريت لها العملية في المركز الطبي "ايخيلوف" في تل ابيب. اما قرنيات العينيين فما زالت تنتظر ليتم زراعتها خلال الايام القريبة القادمة في عيون المرضى المحتاجين لذلك.

بالرغم من صعوبة الموقف، اعربت العائلة عن حزنها لفقدان غاليتهم،وأنهم يرون انها ستستمر بالحياة عبر خمسة اشخاص كانوا بأمّس الحاجة لها ولمساعدتها لإنقاذهم. فمن خلال التبرع ينبض المرضى املا وحياة. 

أضف تعليق

التعليقات