الشريط الأخباري

معرض "تفتّح الربيع" للرسام أسامة سعيد بصالة العرض ام الفحم

موقع بكرا
نشر بـ 23/04/2013 09:15 , التعديل الأخير 23/04/2013 09:15

يُفتتح في صالة عرض الفنون في أم الفحم يوم 27 نيسان معرض "تفتّح الربيع" للرسام أسامة سعيد والذي تشرف على إقامته د. نافا سبيليا ساديه. يطرح المعرض معاني الربيع بصفته مجازا استعارياً لتقلبات القدر في حياة الأقلية الفلسطينية في إسرائيل بشكل خاص، وفي العالم العربي بشكل عام. ومن خلال اللوحات الزيتية, كبيرة الحجم, يصف أسامة عبر اللوحات المُجردة والتعبيرية الغنية بالألوان، انطباعاته من تفتح الربيع في الجليل، حيث وُلد وترعرع في كنف عائلته. هذا الانطباع يتأثر من التجربة الشخصية التي عايشها الفنان في أعقاب مصادرة الأراضي في الجليل في سبعينيات القرن الماضي، وهو حدث جرّد الفنان من سذاجته المبكرة. إن اللغة الفنية التي يوظفها أسامة، والتي تعتمد على بخات انفعالية ومتنوعة للألوان بتأثير المدرسة الانطباعية الألمانية، تُصبح مشحونة بالمعاني حول تجربة الاغتراب والتهجير. وفي هذا السياق، يتسع الجدل ليشمل أحداث الربيع العربي التي اندلعت مؤخرا في دول عربية. أسامة سعيد (1957) هو من مواليد وسكان قرية نحف في الجليل الغربي، ومنذ عشرين سنة يقيم أيضا لفترات متقطعة في ألمانيا. سنة 2008 أقام أسامة معرضا تحت عنوان "يفرد ظله للمدى" في صالة عرض "الكيبوتس"، والذي أشرف إلى أمانته طال بن تسفي ويانيف شابيرا، وسنة 2009 شارك في معرض
"رجال في الشمس" في متحف هرتسليا، والذي أشرف على أمانته طال بن تسفي وحنا فرح. يُفتتح معرض "تفتح الربيع" في صالة العرض أم الفحم، بتاريخ 27 نيسان 2013، الساعة الواحدة ظهراً.
يشارك في المعرض سفير الأتحاد الأوروبي في اسرائيل, رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان والأخ المحامي محمد ميعاري كذلك دعي الى المعرض الفنانون التشكيليون العرب في البلاد وسكان ام الفحم وأصدقاء صالة العرض.
نرجو ان نوجه دعوة عامة لجميع سكان ام الفحم ومنطقة وادي عارة لحضور هذا الحفل القيم.

أضف تعليق

التعليقات