الشريط الأخباري

مثال التحدي والاصرار .. نداء ابو امنة: "لغة الإشارات، لغة عادية كسائر لغات العالم"

عمران حمدان، موقع بكرا
نشر بـ 06/12/2018 07:19 , التعديل الأخير 06/12/2018 07:19
مثال التحدي والاصرار .. نداء ابو امنة:

لم تسمح النصراوية نداء أبو آمنة للاعاقة السمعية والكلامية أن تردعها عن اكمال مشوار حياتها في التعلم التعليم وبناء العائلة، وبكل إصرار وقوة تشرف على دورات للغة الاشارات كما انها في اوقات متقطعة تقوم بتعليم دورات تؤوريا لاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.
نداء ام لبنتين وولد استطاعت بقوة عزيمتها ان تكمل طريقها في الحياة بنجاح وبدورنا في موقع "بكرا" قمنا بمحاورة نداء خاصة في تزامنًا مع اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة والذي يصادف اليوم الخميس، 2018\12\06.

لغة الاشارات

استهلت نداء حديثها عن اهمية تعلم لغة الاشارات لعامة الاشخاص قائلة: " عالمنا مبنى على التواصل من هذا المنطلق من المهم ان يتعلم الناس اللغات العديدة الموجودة في محطيهم حيث انه كلما زادت اللغات التي يعرفها المرء كان هنالك تواصل اكثر بين افراد المجتمع، بالاضافة الى ان لغة الاشارات تعتبر بمثابة لغة ام لقسم كبير من افراد شعبنا لذا يجب ان يكون هنالك وعى وقدرة لتعلم هذه اللغة والتي تعتبر لغة بسيطة ولكن تاثيرها كبير".

واضافت: " احب ان انوه انه في المجتمع اليهودي يوجد هنالك وعي اكثر لهذا الموضوع حيث ان نسبة الاشخاص الذين يتقنون لغة الاشارات اكبر من النسبة الموجودة في وسطنا العربي".

وفيما يتعلق بالاقبال على مثل هذه الدورات في وسطنا العربي فاجابت ابو آمنة قائلة: " هنالك اقبال على هذه الدورات والتي تقام بمساعدة جمعية انصت بادارة المسؤول شادي عيد، نحن نحاول البحث عن اكبر عدد ممكن من الاشخاص كي يتم نشر الوعي بخصوص لغة الاشارات".

وتطرقت نداء ابو آمنة في حديثها عن تعليمها لاشخاص من ذو الاحتياجات الخاصة لموضوع التؤوريا وقالت: " اقوم احيانا بتعليم الاشخاص من ذو الاحتياجات الخاصة لموضوع التؤوريا لانني من الاشخاص الذين يحبون مساعدة الاخرين وخاصة ممن هم من ذوي الاحتياجات الخاصة كي يتقدموا في حياتهم، لكن احيانا وبسبب ظروف عملي فان اوقاتي غير ثابتة مما يسبب لي صعوبة في القيام بتعليم التؤويا".

التواصل مع اولادها

وعن كيفية التواصل مع اولادها قالت نداء ابو آمنة: " لغة الاشارات هي كسائر لغات العالم، اولادي ولدوا في بيئة يوجد بها لغة الاشارات لذا فمن الطبيعي ان تكون هذه اللغة ضمن اللغات المتقنة لديهم من هذا المنطلق فانهم يستعملونها كي نتواصل مع بعضنا البعض في المنزل".

دعم ذوي الاحتياجات الخاصة من قِبل الدولة

اما عن دعم الدولة لذوي الاحتياجات الخاصة فاجابت ابو آمنة: " اعتقد ان الدولة تهتم كثيرًا بامر ذوي الاحتياجات الخاصة، وكامراة صماء انا مرتاحة وسعيدة من المنح التى تقوم الدولة بتقديمها للصم ولطرق التواصل القوية التي تسمح بها الدولة للصم حيث ان هذه الطرق تساعد بتلبية الاحتياجات لهذه الشريحة".

رسالة

وفي ختام حديثها وجهت نداء ابو آمنة رسالة دعم للاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة: " اريد ان اوجه رسالة الى جميع الاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ان عليهم ان يكونوا فخورين بانفسهم لان الله اعطاهم هذه الصفات لسبب ما، فصحيح ان الله انقص لهم في صفة معينة الا انه عوضهم عن هذا بصفة اخرى موجودة فيهم. كما من المهم دائمًا عدم السكوت عند المس بحقوقهم حيث اننا مثلنا مثل اي شخص في العالم".

مثال التحدي والاصرار .. نداء ابو امنة: لغة الإشارات، لغة عادية كسائر لغات العالم

أضف تعليق

التعليقات