الشريط الأخباري

"متابعة قضايا التعليم العربي" تستعدّ لتنظيم مؤتمر للمعلّمين العرب

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 26/09/2018 09:46 , التعديل الأخير 26/09/2018 09:46




تستعدّ لجنة متابعة قضايا التعليم العربي لتنظيم مؤتمر للمعلّمين والمعلّمات العرب تحت عنوان " المعلّمون والمعلّمات وتحدّيات المرحلة".


يقام المؤتمر يوم الجمعة الموافق 28.9.2018 في تمام الساعة 14:45 في مدينة طمرة.

حول المؤتمر، يقول رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي - د. شرف حسّان لـبكرا:" يهدف المؤتمر الى الوصول للمعلمين والمعلمات العرب من خلال رؤية في لجنة متابعة لتدعيم المعلمين العرب ورفع وعيهم ازاء القضايا المختلفة ومواجهة التحديات المختلفة التي يواجهونها في جهاز التربية والتعليم في عملية التعليم لذلك اسم المؤتمر المعلّمون والمعلّمات وتحدّيات المرحلة".

وتابع:" المؤتمر يهدف لتشجيع تأطير المعلمين ضمن منتديات للمعلمين العرب حسب مواضيع بهدف رفع الوعي لمشاكل موجودة بالمناهج والتفكير بطرق جديدة لمواجهة هذه التحديات او الإشكاليات في المناهج والمؤتمر جاء ليؤكد ان للمعلم دور هام، حاسم وأساسي في التغيير الإجتماعي وهو ليس اداة لتمرير المواد فقط إنما مربي اولا وله دور كبير في تربية القيم والهوية والانتماء والتربية النقدية".

أوضح د. حسّان، أن، نريد ان نؤسس لجيل شاب، جيل جديد له دوره في المجتمع يشعر بالانتماء ويعرف من هو وفي هذا الصدد يوجد دور كبير للمعلمين والمعلمات العرب.

لفت رئيس اللجنة الى ان:" المشاركة هامة لجميع المعلمين في جميع المواضيع والأجيال فهو ملتقى للمعلمين وسنناقش قضايا هامة مثل قانون القومية وتداعياته
وإنعكاساته، أيضاً سنناقش قضايا تخص مناهج التعليم وتخص إشكاليات في مناهج التعليم وأيضاً سنعرض أمام المعلمين فكرة المنتديات بناء على تجارب قائمة وهي تجربة منتدى المدنيات ومنتدى التاريخ بهدف تعميم الفكرة والذهاب نحو إقامة منتديات إضافية بالأعوام المقبلة".

وأنهى كلامه قائلا:" نأمل ان يكلل المشروع بالنجاح وهذا هو خطوة ضمن مشروع أكبر وأوسع للوصول الى جميع المعلمين ولتعميق عمل لجنة متابعة قضايا التعليم
في الحقل بالأساس مع جمهور المعلمين الذين نتعامل معهم كوكلاء للتغيير الاجتماعي كمربين لهم دورهم يحملون هم شعبهم ايضا وليسوا فقط اداة لتمرير مواد
وهذا المؤتمر يهدف لرفع مكانة المعلمين في مجتمعنا".

 

متابعة قضايا التعليم العربي تستعدّ لتنظيم مؤتمر للمعلّمين العرب

أضف تعليق

التعليقات