الشريط الأخباري

مرة أخرى هذا يحدث... اعتداء عنصري على سائق باص من دبورية

عمران حمدان ، موقع بكرا
نشر بـ 05/08/2018 20:58 , التعديل الأخير 05/08/2018 20:58
مرة أخرى هذا يحدث... اعتداء عنصري على سائق باص من دبورية

على ما يبدو ان موجة الاعتداءات على سائقي الباص أصبحت عادة في الاونِ الأخيرة، استمرارًا لحوادث الاعتداء المتكررة على سائقي الباصات تعرض المواطن محمد مصالحة من دبورية الى اعتداء عنصري يوم الجمعة اثناء عمله في خطوط العفولة الداخلية مما تسبب لرضوض في يديه وحروق في الوجه بسبب استخدام غاز الفلفل اثناء الاعتداء.

عن الحادث

وقد تحدث لمراسل موقع "بكرا" محمد مصالحة راويًا تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له: اثناء تأدية عملي يوم الجمعة الساعة الـ2 ظهرًا كان مسار الباص من "جفعات موري" الى المحطة المركزية في العفولة. بينما توقفت في محطة "جفعات موري" كان هنالك شاب وبيديه كاس من القهوة، طلبتُ منه بشكل مؤدب الا يصعد مع الكاس الى الباص وقد استجاب لي لكن خلال السفر اخذ هذا الشاب يشتمني ويشتم ابي والعرب بشكل عنصري بعيدًا عن موضوع كأس القهوة. وعندما طلبت منه مرة أخرى بشكل مؤدب عدم الشتيمة لانه ليس هنالك حاجة لذلك، قام الشاب من مكانه متجهًا الي كي يعتدي عليّ في اثناء قيادتي للباص الا ان احد الراكبين امسكه ومنعه بان يصل الي. بدوري أوقفت الباص بجانب الطريق واتصلت بالشرطة، لكن الشاب تابع الاعتداء علي اذ انه سحب الة الدفع الموجودة بجانبي وضربني بها، مرة أخرى اتصلت بالشرطة وقلت لهم باني موجود في خطر وان يأتوا بسرعة. خلال الاعتداء تركت أبواب الباص مفتوحة كي ينزل الركاب منه حتى لا يكونوا في موقع خطر وفي هذا الوقت صعد راكب اخر الى الباص على الاغلب قام الشاب بالاتصال به وقاما الاثنان بإطاحتي ارضًا ورشوا عليّ غاز فلفل.

تقاعس الشرطة 

وأضاف: الجدير بالذكر ان الناس الموجودين في المكان قاموا بمساعدتي حتى اتى الإسعاف واخذني الى الطوارئ كل هذا والشرطة لم تحضر الى موقع الحدث فقد اخذ لهم 45 دقيقة كي يصلوا الى المستشفى في العفولة وما كان منهم الا ان اخذوا مني اقوالا فقط.

وقد استكمل محمد مصالحة حديثة قائلًا: اليوم ذهبتً إلى مركز الشرطة في العفولة كي اطلع على المستجدات لكني للأسف لم اخذ من الشرطة حق ولا باطل، فقد كان جوابهم ان المسؤول عن الملف ليس موجودًا وسيتكلم اليكً لاحقًا اما نحن لا نستطيع ان نساعدكَ. اثناء خروجي من محطة الشرطة ولسوء حظي وقد كانت الساعة 11 ظهرًا رأيتُ مرة أخرى الشاب الذي اعتدي على حر طليق وقد قام بتهديدي والبزق على لانني توجهتُ الى الشرطة وقدمت شكوى ضده، للأسف لا نعرف لمن نتوجه نحن بحاجة الى الحماية، لقد قمنا بإقامة مظاهرة في السابق لكن هذا الشيء لم يفيد وها هي الشرطة نقوم بالاتصال بهم كي نحصل على الحماية فيصلون بعد نصف ساعة او أكثر.

هذا وبدورنا حاول مراسل موقع "بكرا" الاتصال بالشرطة للحصول على تعقيب على الحدث، وجاء في تعقيب الشرطة: عند  وصول الشكوى بدانا التحقيق . وخلال التحقيق اتضحت لنا صورة المشتبه بهم ونعمل على ايجادهم واعتقالهم. شرطة اسرائيل تعمل ضد كل مسبب لاعمال العنف والبلطجة في كل وقت وفي كل مكان.

مرة أخرى هذا يحدث... اعتداء عنصري على سائق باص من دبورية

أضف تعليق

التعليقات