الشريط الأخباري

عرابة: أقنعها بانه صديقتها، وبعد أن قبلت محادثة فيديو ظهر بوضعية مخلّة بالآداب

رامي نصار - موقع بكرا
نشر بـ 09/06/2018 17:38 , التعديل الأخير 09/06/2018 17:38
عرابة: أقنعها بانه صديقتها، وبعد أن قبلت محادثة فيديو ظهر بوضعية مخلّة بالآداب
الصورة توضيحية: Pixabay

حصل في بلدة عرابة البطوف، إذ قام شخص مجهول عبر شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك ويختبئ خلف أسم مستعار بإرسال طلب صداقة لفتاة قاصر من البلدة (الاسم محفوظ لدى التحرير)، حيث اقنعها وخلال المراسلة أنه احدى صديقاتها وأقنعها بان تقوم بفتح محادثة "فيديو"، وبعد جهد اقتنعت الفتاة وقامت بفتح المحادثة بناءً على ان المتحدث شخصية تعرفها وهي صديقتها، وبسبب الفضول لمعرفة من هي فتحت المحادثة، وتفاجأت بشخص يجلس بوضعية مخلّة بالآداب، مع ابراز عضوه التناسلي.

الفتاة والبالغة من العمر 17 عاما انصدمت من المشهد الرهيب، وقامت على وجه السرعة بإغلاق المحادثة وحتى اغلاق صفحتها الخاصة عبر شبة التواصل الفيس بوك، الامر الذي جعلها تعيش صراع الخوف من المجهول المنتظر، والخوف من مواجهة أي شخص قد يكون عرف بالأمر.
الفتاة (أ-ع) وهي طالبة في الثانوية تحدثت الى مراسلنا وقالت:" اشعر بالخوف والخجل من نفسي، وأيضا بالخوف على كثير من الفتيات اللاتي قد يقعن ضحية هكذا نوع من الاستغلال لدى أصحاب الشهوات المريضة".

خوف 

وقالت:" لا ادري لماذا اِشعر بالخوف رغم أني لم ارتكب أي خطأ، واني لم أكن اعرف نيّة الشخص المتحدث، ولا اعرف كيف اتصرف، علما ان من تحدث هو شخص مجهول، وحتى لا أملك الجرأة لإخبار والدي بالموضوع، وانا على اعتاب التقدم لأحد امتحانات البجروت ولا اريد ان يؤثر هذا على دراستي وتركيزي في الامتحان".

وأضافت:" هذه الحالات وللأسف كثيرا ما تحدث وتتكرر، وكثيرات يقعن ضحايا اعتداءات من هذا النوع، والسؤال يبقى الى متى ستبقى هذه الظاهرة المخيفة، وكيف يمكن محاربتها ؟؟".

وقالت :" قررت التحدث عبر موقع بكرا لكي يرى الناس ويسمعوا ماذا يجري من حولهم وماذا يحدث لبناتهم، وهدفي هو اثارة الموضوع للانتباه ونشر الوعي لكي لا تقع فتيات اخريات في ذات المطب .. ارجوا الحذر" .

عرابة: أقنعها بانه صديقتها، وبعد أن قبلت محادثة فيديو ظهر بوضعية مخلّة بالآداب

أضف تعليق

التعليقات