الشريط الأخباري

رئيس بلدية شانغهاي في الصين يزور حيفا

موقع بكرا
نشر بـ 07/06/2018 09:20 , التعديل الأخير 07/06/2018 09:20
رئيس بلدية شانغهاي في الصين يزور حيفا



قام السيد يينغ يونغ ،رئيس بلدية شانغهاى، أكبر مدينة في العالم ، بزيارة حيفا - المدينة التوام لشانغهاي في البلاد - على رأس وفد رفيع المستوى.
من بين أعضاء الوفد الذين وصلوا إلى حيفا كجزء من التعاون بين حيفا وشنغهاي القائم بأعمال السفير الصيني في البلاد ،الأمين العام لبلدية شانغهاي، المدير العام لوزارة الخارجية في بلدية شانغهاي، المدير العام لمجلس بلدية شنغهاي والمدير العام للتخطيط المدني في شانغهاي والرئيس التنفيذي لشركة SIPG التي تشغل ميناء شانغهاي والتي ستشغل أيضاً ميناء الخليج الجديد في حيفا

وتأتي زيارة الوفد إلى حيفا كجزء من التعاون بين حيفا وشانغهاي، أكبر مدينة في العالم، حيث يصادف الذكرى الخامسة والعشرين لتوقيع اتفاقية مدينتي التوأم بين المدينتين.

بدأ أعضاء الوفد زيارتهم إلى حيفا مع حفل استقبال أقيم في قاعة بلدية حيفا ، حضره رئيس التخنيون البروفيسور بيرتس لافي وممثلون عن غرف التجارة والمنظمات الاقتصادية في حيفا.

وقال رئيس بلدية شانغهاي السيد يينغ يونغ عن هذه الزيارة: "لقد وصلنا إلى حيفا للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتوقيع توأمة المدينة مع حيفا ، وهو ما ينعكس في التعاون بين المدن في سلسلة طويلة من المجالات التي ستتعمق أكثر مع بدء تشغيل ميناء الخليج بواسطة GIPS ، التي تشغل بدورها ميناء شانغهاي الذي يعتبر أكبر ميناء في العالم ".

اما رئيس بلدية حيفا السيد يونا ياها ففقد قال: "خلال زيارة رئيس بلدية شانغهاي ، نحتفل بمرور 25 سنة مهمة من العلاقات التي تنعكس في قائمة طويلة من المشاريع في العديد من المجالات ، بما في ذلك التعاون في مجالات التجارة والاقتصاد والهايتك وعلوم الحياة والسياحة والعلوم.

وقد تم توقيع اتفاقية توأمة المدينتين بين حيفا وشنغهاي ، أكبر مدينة في العالم والتي يسكن فيها 21 مليون نسمة، بعد أشهر قليلة من إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قبل 25 عاما، ومنذ ذلك الحين وقعت حيفا على ثلاث تحالفات أخرى مع مدن رائدة في الصين.





وفي إطار تحالف المدن ، تتعاون حيفا ومدنها التوأم في مجالات التجارة والاقتصاد والسياحة والعلوم، وفي هذا الإطار، تعقد حيفا كل عام مؤتمر مبادرات الصين اسرائيل الأكبر من نوعه في البلاد، حيث يشترك به كل عام عشرات المستثمرين وكبار التنفيذيين وصناع القرار في شركات تجارية ومسؤولي حكومة في الصين وشخصيات مبادرة في الاستثمار والمشاركة في شركات ناشئة.

ومن بين المشاريع المشتركة الأخرى التي أقيمت في إطار العلاقات بين حيفا والصين ، "أنفاق الكرمل" ، التي تم حفرها وتنفيذها من خلال شركة صينية ، ومشروع "ميناء الخليج" الجديد ، الذي ستديره شركة SIPG، التي تدير حالياً ميناء شانغهاى في الصين. نتاج آخر للعلاقات الوثيقة بين حيفا والصين هو معهد الأبحاث التكنولوجية الجديد، الذي يتم إنشاؤه حاليًا من قبل التخنيون في مقاطعة جواندونج الصينية، برئاسة الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء، البروفيسور آرون تشخنوفر. يأتي تأسيس المعهد في أعقاب مساهمة غير مسبوقة من قبل التخنيون حيث بلغت قيمتها 130 مليون دولار، وتعتبر واحدة من أعلى المساهمات في تاريخ التعليم العالي في البلاد.

رئيس بلدية شانغهاي في الصين يزور حيفا رئيس بلدية شانغهاي في الصين يزور حيفا رئيس بلدية شانغهاي في الصين يزور حيفا رئيس بلدية شانغهاي في الصين يزور حيفا رئيس بلدية شانغهاي في الصين يزور حيفا

أضف تعليق

التعليقات