الشريط الأخباري

حيفا: شبكة نساء قياديات ستعمل لدعم النساء في أنحاء العالم

موقع بكرا
نشر بـ 06/06/2018 11:07 , التعديل الأخير 06/06/2018 11:07
حيفا: شبكة نساء قياديات ستعمل لدعم النساء في أنحاء العالم



جاء قرار إنشاء الشبكة مساء الاثنين الماضي خلال المؤتمر العالمي للنساء القياديات الذي عقد في حيفا وقدم ثاني يوم إلى رئيس الدولة السيد رئوبين ريفلين في مقر رئيس الدولة في القدس. هذا المؤتمر يعقد سنوياً بمبادرة من مركز مشاف (مركز التدريب الدولي) في الكرمل. ولقد افتتح المؤتمر الذي دار وكرس هذه السنة لموضوع "نساء قياديات يعملن التغيير" بحفل استقبال في فندق دان كارميل ، بحضور كلِ من رئيس بلدية حيفا السيد يونا ياهاف ورئيس مشاف السفير جيل هاسكل والمديرة العامة لمركز مشاف الكرمل السيدة حافا كاري.

هذا وقد شاركت في المؤتمر عشرات النساء اللواتي يمثلن 60 دولة من جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك الولايات المتحدة وأوروبا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا وجزر المحيط الهادي. من بين المشاركات خريجات دورة التمكين السياسي للنساء في مركز مشاف الكرمل وقاضية المحكمة العليا في الهند ووزيرة شؤون المرأة في الجمهورية الدومينيكية ونائبات برلمان ورئيسات منظمات دولية ومديرات في عالم الأعمال ، وناشطات في مجال حقوق الإنسان ونساء رائدات في الأكاديمية والفنون والعلوم والاتصال.

خلال المؤتمر ، عقدت النساء جلسات وحوارات حول مجموعة متنوعة من المواضيع ، بما في ذلك: طرق "تحويل الرؤية إلى حقيقة" والذي شاركت به الوزيرة لتطوير التنمية البيئية في كرواتيا ووزيرة شؤون المرأة في جمهورية الدومينيكان ونائبة وزير الشؤون الجنسانية والشباب والرياضة في مملكة ليسوتو ورئيسة قسم الابتكار في الوكالة الوطنية للتعليم في فنلندا وممثلة لوزارة الشؤون الخارجية في لاتفيا.
اما وزيرة المساواة المدنية في جورجيا فقد عقدت بانيل حول موضوع "عدم المساواة بين الجنسين وتكلفته على التنمية العالمية"بمشاركة كلِ من عضوة برلمان من جنوب أفريقيا وخبيرة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الـ OECD.

كما عقدت جلسة حوارية أخرى برئاسة وزيرة الشؤون الجنسانية والحماية الاجتماعية من غانا بعنوان "تمكين المرأة في مجموعات الأقليات".
كما ضم المؤتمرمواضيع أخرى متعلقة بالنساء من ضمنها: "الاكتشافات العلمية في العالم الطبي وآثارها الاجتماعية على النساء في العالم" و "الاستراتيجيات والتكتيكات لتطوير القيادة النسائية". كما كانت هناك مجموعات عمل حول تمكين النساء في مجموعات الأقليات ، وفجوات في الأجور ، والتعليم كوسيلة للمساواة بين الجنسين والنشاطات الاجتماعية.

استمر المؤتمر حتى نهاية الأسبوع في القدس ، حيث اجتمعت النساء مع رئيس الدولة السيد ريفلين ونساء وقياديات يعملن في المجال السياسي والنسوي في البلاد.

يذكر انه تم تأسيس مركز مشاف الكرمل في عام 1961 بهدف تخطيط وتنفيذ برامج لتمكين وتدريب النساء اللائي سيساعدن على تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة ، وبالتالي زيادة مساهمة المرأة في التنمية الاجتماعية. كان المركز الأول في العالم لوضع قضية المساواة بين الجنسين على جدول الأعمال الدولي ، وقام بتدريب حوالي 20،000 امرأة من 150 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية. العديد من النساء اللائي تم تدريبهن في مشاف تعملن اليوم في مناصب رئيسية على المستويين المحلي والدولي ، وبعضهن يعملن من قبل وكالات التنمية الدولية .


تصوبر رؤوفن كوهين – مكتب الناطق بلسان بلدية حيفا

حيفا: شبكة نساء قياديات ستعمل لدعم النساء في أنحاء العالم

أضف تعليق

التعليقات