الشريط الأخباري

مركزيّة حيفا تقبل التماس كتلة "الجبهة" بشفاعمرو وتلزم البلدية بادارة المدرسة "التكنولوجية"

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 01/06/2018 11:06 , التعديل الأخير 01/06/2018 11:06
مركزيّة حيفا تقبل التماس كتلة

أصدرت المحكمة المركزية للشؤون الادارية في حيفا برئاسة القاضية براخا بار زيف، حكم نهائي يقضي بقبول الالتماس الذي يتعلّق بالمدرسة التكنولوجية في شفاعمرو.

وتقدّم مكتب المحامين خورية وجمّال بهذا الالتماس باسم كتبة جبهة شفاعمرو.

هذا ورفضت المحكمة، ادعاءات البلدية بانّ الالتماس له صبغة سياسية واقرّت بالزام رئيس بلدية شفاعمرو والبلدية بدفع تكاليف المحكمة.

وفي حديثه، قال المحامي سري خوريّة اـبكرا:" الموضوع بالأساس هو تفعيل المدرسة التكنولوجية بشفاعمرو بعد انتهاء التعاقد مع المشغل السابق ( كلية سخنين ابو نزيه بدارنة) البلدية اتخذت قرار بشهر ٤/٢٠١٧ بارجاع المدرسة ليتم تشغيلها من قبل البلدية ، بالرغم من القرار، رئيس البلدية حاول تغيير القرار بعد شهرين ومع ذلك الاغلبية صوتت لارجاع المدرسة للبلدية ، مع قدوم افتتاح السنة الدراسية، بعث رئيس البلدية طلب للوزارة بالرجوع عن قراره عن تشغيل المدرسة ومنافي لقرارات المجلس".

واضاف:" مع بداية العام الدراسي ومن دون قرار بدارنة، بدأ بتشغيل المدرسة ، توجهت باسم الجبهة بالتماس لمنع تفعيل المدرسة من طرف ثالث دون مناقصة وفي يوم المحكمة حضر رئيس البلدية وصرّح انه يتراجع عن قراره وانّ البلدية ستشغّل المدرسة ، بالرغم من الكلام المعسول وقرار بموافقة الاطراف وسحب الالتماس، الا ان عنبتاوي عاود الكرة وبشهر ١١ حاول مرة اخرى اتخاذ قرار لتفعيل المدرسة لطرف ثالث".

وأختتم كلامه قائلا:"الجبهة توجهت بالتماس اخر لمنع التسيب ومع بداية السنة تم ادخال وزارة الداخلية والتعليم للالتماس والبارحة تم الحكم بخسارة البلدية وتضمينها المصاريف".

ردّ البلدية

ورفضت الناطقة بلسان بلدية شفاعمرو للاعلام، حنان حدّاد، التعقيب على الموضوع قائلة:" لن يكون تعقيب".

مركزيّة حيفا تقبل التماس كتلة الجبهة بشفاعمرو وتلزم البلدية بادارة المدرسة التكنولوجية مركزيّة حيفا تقبل التماس كتلة الجبهة بشفاعمرو وتلزم البلدية بادارة المدرسة التكنولوجية مركزيّة حيفا تقبل التماس كتلة الجبهة بشفاعمرو وتلزم البلدية بادارة المدرسة التكنولوجية مركزيّة حيفا تقبل التماس كتلة الجبهة بشفاعمرو وتلزم البلدية بادارة المدرسة التكنولوجية

أضف تعليق

التعليقات