الشريط الأخباري

بعدما قتلت زوجها "المُغتصِب".. امرأة تواجه الإعدام "شنقاً"!

موقع بكرا
نشر بـ 13/05/2018 23:16
بعدما قتلت زوجها

أصدرت محكمة سودانية حكماً يقضي بإعدام امرأة يعتقد أنّها قتلت زوجها بعدما اغتصبها بمساعدة بعض أقاربه، بحسب ما أفادت "بي بي سي".

وأقرّ القاضي في محكمة أم درمان الحكم بإعدام، نورة حسين، بعدما رفضت عائلة القتيل الدية، فيما طالبت منظّمات حقوق الإنسان بإلغاء الحكم.

وبحسب المعلومات، فإنّ نورة التي تبلغ من العمر 19 عاماً، كانت قد أجبرت على الزواج وهي في سنّ 16 عاماً، وحاولت الهروب من بيت الزوجية، لأنّها كانت ترغب في مواصلة الدراسة لتصبح معلمة.

وأثارت قضيتها الرأي العام وتفاعلت معها مواقع التواصل الاجتماعي، إذ انتشرت على موقع "تويتر" حملة تدعو إلى إنصاف نورة.

تفاصيل

وفي تفاصيل حادثة القتل، فقد هربت نورة إلى بيت خالتها، ولكن بعد 3 أعوام تقول إنّها عادت إلى بيت والديها بعد التحايل عليها، ثمّ أعادها أهلها إلى بيت زوجها.

وبعد 6 أيام تقول إنّه استأجر بعض أقاربه الرجال فأمسكوا بها ليغتصبها هو. وعندما حاول فعل ذلك في اليوم التالي، على حدّ تعبيرها، طعنته بسكين فأردته قتيلاً، وهربت إلى بيت أهلها، الذين سلموها إلى الشرطة.

وأدانت المحكمة نورة بجريمة القتل العمد الشهر الماضي، وصدر الخميس الحكم رسمياً بإعدامها شنقاً، بعدما رفض أهل القتيل أخذ الدية، وفق ما نقلت "بي بي سي" عن وكالة "رويترز"، وأمام محاميها 15 يوماً لاستئناف الحكم.

(بي بي سي)

أضف تعليق

التعليقات