الشريط الأخباري

سجّل أنا كيميائي

بروفيسور أشرف إبريق
نشر بـ 07/05/2018 11:38
سجّل أنا كيميائي

سجّل أنا كيميائي

سجّل أنا كيميائي
ورقمُ مركباتي ستون مليون
ونظريًّا مئة مليار وأكثر
عناصري مئة وثمانية عشر
والقادمُ لا محالةَ سيكونُ مبتكر

فهل تعلَم

مع طاقمي أبحثُ في مختبر
وأعضاؤه ثلاثةَ عشر
نُعاملُ الجزيئاتِ دونَ النظر
نفكُّها نَمزِجُها ونَربطُها بحذر
ونُنتِجُ منها دواءً للبشر

سجّل أنا كيميائي

إنسان أنا.. لا لقب
لا أستجدي الصدقاتِ من أحد
بأفكاري أقنعُ المُفكّرَ فقط
ولا أصغرُ أمامَ كبيرٍ في العلم أحد
أحلامي كبيرة الآن وإلى الأبد

صبورٌ في عالمِ البحث
لا أعرفُ الكللَ أو الملل
أعيشُ نشوةَ الكشفِ
كعاشقٍ يلمسُ عذراءَ بعد زمن

سجّل أنا كيميائي

جذوري في الكيمياء قبلَ ميلادي
وقبل تكاملِ جيناتي في نُطفةِ الأمْشاج
قبل تَحوّلي جنينًا في الظُّلمات
وقبل ولادتي بعد أشهر في حزيران
جذوري.. منذ زمن جابر بن حَيّان

واليوم عالِمٌ في كلية الكيمياء
يُعرف اسمُها بثَوانٍ عداد
جدرانها مُرَصّعةٌ بأسماءِ العلماء
يعشقون العلمَ كعشقِ قيسٍ لِلَيلاه
يُداعبونَ المعداتِ والقارورات
فيُبَشّرونَ بأروعِ الاكتشافات
كَفِعلِ ساحرٍ في العُروضات

سجّل أنا كيميائي

شَعري كشَعرِك منسوجٌ من بروتينات
بلَونٍ تحدّده صبغة الميلانين من الجزيئات
مركّبةٌ من ذرات كربون وبعض الغازات
مرتبطةٌ بِنِسَبٍ تحكمُها حساباتُ الذرات

وعَيني كعينِكَ يُكحّلُها الرودوبسين وبعض الجزيئات
تمتصّ الضوءَ وتُحوّلُهُ إلى أجمل اللوحات
في عمليةٍ لا تخلو من العجبِ والتساؤلات

وَجيناتي كَجيناتِك مُركّبةٌ من النيوكليوتيدات
تحوي على حلقة سُكّر ومجموعة فوسفات
تُحاكُ بِلباقةِ الأحرفِ في الكلمات
عددها أربع لكن فعلها فوق القدرات
إن عرفتَ أسرارَها.. عرفتَ ربَّ السّموات

فهل تُبْهَر

سجّل إذن..
سجّل في رأسِ الصّفحةِ الأولى
أحبُّ العلمَ ومنه الكيمياء بالذات
أحبُّ عالَمًا لا كلامَ فيه إلا للذّرات

بروفيسور أشرف إبريق
باحث ومحاضر في مجال الكيمياء
معهد التخنيون- حيفا

سجّل أنا كيميائي

أضف تعليق

التعليقات