الشريط الأخباري

رئيس بلدية بيت لحم يشارك في منتدى البحر الأبيض المتوسط للسياحة في جمهورية مالطا

موقع بكرا
نشر بـ 05/03/2018 12:31 , التعديل الأخير 05/03/2018 12:31
رئيس بلدية بيت لحم يشارك في منتدى البحر الأبيض المتوسط للسياحة في جمهورية مالطا


شارك رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان في منتدى البحر الأبيض المتوسط للسياحة في جمهورية مالطا بين 1-2 اذار 2018، والذي يهدف إلى تبادل الخبرات لتعزيز السياحة كوسيلة لتحقيق السلام والإستقرار في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.
وشاركت في إفتتاح المنتدى رئيسة جمهورية مالطا ماري لويز كوليرو بريكا والتي أشارت إلى التنوع المميز في حوض البحر الأبيض المتوسط وخاصة الجانب الثقافي، مؤكدة أن هناك فرصة جيدة للعمل على مبادرات وممارسات تهدف إلى تعزيز السلام والإزدهار.

وتضمن المنتدى العديد من المحاور ومن بينها السياحة، البنية التحتية، قيادة النساء لقطاع السياحة، التكنولوجيا، وغيرها، وشارك سلمان في محور: (السياحة المبنية على أساس الإيمان، خَلق وجهة عيد الميلاد المجيد في حوض البحر الأبيض المتوسط)، وتحدث عن دور السياحة الدينية في النمو الإقتصادي في بيت لحم التي تعتبر أول وجهة للحج المسيحي، وأكد أن البلدية ووزارة السياحة والآثار والجهات المختصة يعملون جاهدين على تشجيع السياح لقضاء أيام في المدينة بدلا من الزيارة لساعات قليلة، وأشار أنه تم تأسيس مجلس الخدمات المشترك لتطوير السياحة في محافظة بيت لحم والذي يضم 7 بلديات بهدف النهوض بالواقع السياحي. وتطرق أيضا إلى أن أهم ما يؤثر على محدودية السياحة هو خرق إسرائيل لإتفاقية باريس، وسيطرة الوكالات الإسرائيلية على تحركات السياح والمسارات.
وفي سياق حديثه أشار سلمان إلى شارع النجمة المدرج على قائمة التراث العالمي/ اليونسكو، وكيف أن البلدية ستعمل على تأهيله ليتناسب مع أهميته العالمية ولمحاولة إحياءه، وأشار أن بيت لحم في العام 2020 ستعلن عاصمة للثقافة العربية ما يتطلب العمل على جوانب عدة للنهوض بالمدينة ثقافياً، كما تحدث عن شهادة الحجيج التي ستعمل البلدية على إصدارها.
وخلال زيارته لمالطا إلتقى سلمان بعدد من الشخصيات الإعتبارية ومن بينهم وزير خارجية مالطا، وزوجة الشهيد القائد ياسر عرفات السيدة سهى عرفات وإبنته زهوة عرفات والقائم بأعمال سفير دولة فلسطين لدى مالطا السيد فادي حنانيا، وعدد من رؤساء البلديات من حول العالم. ويذكر أن رئيسي بلديتي بيت ساحور وبيت جالا كانا قد شاركا في المنتدى بالإضافة إلى ممثلين عن جامعة بيت لحم ووزارة السياحة والآثار.

أضف تعليق

التعليقات