الشريط الأخباري

الحكم بالسجن لمدة شهرين على المقدسية عبير أبو خضير

زكريا خليل – موقع بكرا
نشر بـ 04/03/2018 22:54 , التعديل الأخير 04/03/2018 22:54
الحكم بالسجن لمدة شهرين على المقدسية عبير أبو خضير

تنفيذا للقرار الصادر عن محكمة الصلح في القدس سلمت المقدسية عبير حسن أبو خضير (43 عاما) من بلدة شعفاط نفسها اليوم لإدارة سجن الرملة، بعد أن صدر حكم بسجنها لمدة شهرين.

ففي تاريخ 24/8/2011 إقتحمت قوات كبيرة من جنود الإحتلال منزل العائلة في البلدة، وقامت بإعتقال الطفل عنان إبن المقدسية عبير الذي كان يبلغ من العمر وقتها 14 عاما و إنهالت عليه بالضرب، فما كان من الأم و الشقيقات إلا أن دافعن عنه و حاولن تخليصه من بين أيدي الجنود، و على إثرها إعتقلت الأم و إعتقلت الإبنة أصالة و الإبنة صمود، وبعد عدة أيام أفرج عنهن، و لاحقا صدر بحقهن لائحة إتهام تحوي عدة تهم أبرزها تعطيل عمل الشرطة أثناء القيام بمهمة رسمية و الإعتداء على عناصرها، و إستمرت جلسات المحاكمة سبع سنوات، و تمخض عنها قرار بسجن المقدسية عبير مدة شهرين و فرض عليها غرامة مالية بقيمة 4 ألاف شيكل على أن تسلم نفسها لإدارة السجون اليوم الأحد، بينما صدر حكم بحق أصالة بالعمل في خدة الجمهور مدة شهرين و غرامة مالية بقيمة ألفين شيكل، و صمود صدر بحقها حكم بالعمل مدة 300 ساعة في خدمة الجمهور و دفع غرامة مالية بقيمة 1000 شيكل.

عبير أبو خضير الناشطة المقدسية المميزة التي سبق لها أن إعتقلت عدة مرات و تعرضت للضرب و التنكيل على أيدي عناصر الشرطة و القوات الخاصة في شوارع القدس و أزقتها، عبير هي زوجة الأسير الجريح ناصر الدين أبو خضير (أحد أبرز قيادات العمل الوطني في القدس) الذي أمضى ما يزيد عن 15 عاما داخل سجون الإحتلال في عدة إعتقالات، و هو جريح سابق، ويقضي حاليا حكم بالسجن لمدة 16 شهرا

أم عنان سلمت غدا لإدارة سجن الرملة بينما زوجها يقبع في سجن ريمون و ستترك خلفها أبناء عائلتها الخمسة (ثلاث فتيات و شابين).

الحكم بالسجن لمدة شهرين على المقدسية عبير أبو خضير

أضف تعليق

التعليقات