الشريط الأخباري

إيريس شطارك- أوّل إمرأه تترشّح لرئاسة نقابة مراقبي الحسابات

موقع بكرا
نشر بـ 26/02/2018 18:59 , التعديل الأخير 26/02/2018 18:59
إيريس شطارك- أوّل إمرأه تترشّح لرئاسة نقابة مراقبي الحسابات

في شهر أيلول ألمقبل سوف تجرى الانتخابات لرئاسة نقابة مراقبي الحسابات التي تُعتَبر من النقابات الاقتصاديّة الهامّة في البلاد.

وهذه السّنة وللمرّة الأولى تترشّح امرأة لمنصب رئاسة النّقابة. إيريس شطارك مراقبة حسابات حاصله على ماجستير في الاقتصاد , والشّريكة بمكتب "شطارك و شطارك" لمراقبة الحسابات والذي يعمل به قُرابة أكثر من 40 مراقب حسابات , وتَشغل اليوم منصب نائب رئيس نقابة مراقبي الحسابات ، وهي ناشطة في النّقابة منذ أكثر من 25 سنة. بالإضافة إلى ذلك فهي تشغل مناصب عضو في مجالس الإدارة لعدّةَ شركاتً عامّة منها بنك "مساد" صندوق تقاعد وفي الماضي شغلت مناصب عضو مجلس إدارة في شركتي "بيزك" والكهرباء وغيرها .وقد أشغلت في السّابق منصب رئيس مجلس إدارة ميناء أشدود حيث نجحت في منصبها هذا من إحداث تغييرات جذريّة وخاصّةً في زيادة نشاط الميناء الاقتصادي وتنجيع طرق العمل في الميناء. إيريس هي أيضاً محاضرة أكاديميّة في عدّة كلّيّاتٍ كما وتقوم بوظيفة معلّقه اقتصاديّة في برامج تلفزيونيّة مُنتَخَبة . 

عن قرار مراقبة الحسابات إيريس بشأن خوض الانتخابات لرئاسة النقابة تقول: انشط في عمل النقابة منذ أكثر من خمس وعشرون عاماً، وأنا المرأة الوحيدة المُتَرشِّحة لهذا المنصب . ففي البداية أُنتِخِبتُ -عندما قمت كمُمِثّلة للمكاتب الصّغيرة بدعم داني دورون – للجنه المركزيّة للنّقابة حيث حصلت على الكثير من الأصوات المؤيِّدة . وقد كنت ناشطة في مواضيع عدّه . واليوم توجد معي العديد من النساء في اللجنة المركزية . لقد اتّخذت اليوم قراراً بأنّه قد حان الوقت لأخوض انتخابات النقابة بعد ما قمت بدراسة وتطوير فهمي العميق لاحتياجاتنا كمراقبي حسابات .

وعن مبنى النقابة قالت شطارك: في النقابة هنالك 14 الف مراقب حسابات تقريبًا، %30 منهم من النساء، ولكن لا توجد معلومات عن عدد مراقبي الحسابات من الوسط العربي . إيريس تعتقد أنّ عدد مراقبي الحسابات من المجتمع العربي ازداد كثيراً في السنوات ألأخيرة . في الانتخابات السابقة شارك في التصويت ربع أعضاء النّقابة فقط ولكنّي أتمنّى أن يكبر عدد المشاركين في الانتخابات وأيضاً ليكون تمثيل محترَم للعرب في الأقسام المختلفة للنّقابة.
لذلك فأنا أكرّس كل وقتي للمضي قدماً بهذه المهنة من أجل تحقيق الأهداف وخطط العمل المفصَّلة من أجل جمهور الأعضاء.


الدّوافع وراء قراري بخوض الانتخابات

إنّ ما دفعني لتقديم ترّشحي للانتخابات هو شعوري بأنّه قد حان الوقت لتحقيق كل ما استجمعته من تجارب واسعة جداً في المجال و لترجمة رؤيتي الشّخصيّة إلى وقائع عملَيّه, فمهنة مراقبة الحسابات تُعتَبر مُهمّة جداً وتنطوي على قدرٍ كبيرٍ من المصداقيّة ، حيثُ أنّ المؤسّسات الحكوميّة والبنوك تستند على التقارير الماليّة التي يعدها مراقب الحسابات وبناءً عليها تأخذ هذه المؤسّسات قراراتها من خلال إيمانها المطلق بنزاهة مراقب الحسابات الذّي بدوره يقوم بتنفيذ القوانين وإرشاد زبائنه بما يتلاءم مع هذه القوانين.

مساهمة مراقب الحسابات بالتأثير على البرامج الاقتصاديّة للحكومة

علينا أن بكون في المقدِّمة ومشاركين في سنّ كلّ قانونٍ أو قرارٍ اقتصاديّ. فاليوم يوجد تعاون مع الوزارات والمكاتب الحكوميّة في العديد من المواضيع ، فعلى سبيل المثال التّعاون الذّي قدْته شخصيّا مع وزارتي الماليّة والاقتصاد لتأهيل مراقبي الحسابات كمستشارين ماليّين لمساعدة المصالح الصغيرة والمتوسّطة في الحصول على القروض بكفالة الدّولة وعلى محفّزات وامتيازات حكوميّة أُخرى . وفي هذا الإطار تمّ في السنة الأخيرة تأهيل 400 مراقب حسابات للعمل في هذا المجال . 

وتُتابع إيريس شطارك في حديثها مع موقع "بكرا" , أنّهُ رغمَ التّقدير الكبير لعَمل مراقبي الحسابات من قِبل الوزارات والمكاتب الحكوميّة, يبقى العمل مطلوباً لإدماج عدد أكبر من مراقبي الحسابات كمستشارين للخطط الاقتصاديّة . وفي هذا المجال تنوي إيريس قيادة تنسيق فعلي مع الوزارات يتم من خلاله استشارة مُمثّلين عن نقابة مراقبي الحسابات من قبل الوزارات ، حيث أنّنا جميعا نعلم أنّ مراقب الحسابات هو صاحب المهنة ألأكثر مناسبة للاستعانة به حيث أنّ معرفته ورؤيته للأمور تعتبران أدوات هامّه في صقل المُخطّطات الحكوميّة المختلفة.
وأكّدت إيريس شطارك على أنّها ستعمل من خلال منصبها كرئيسةٍ لنقابة مراقبي الحسابات على تقوية ورفع شأن النقابة وجعلها جسماً رياديّا و مؤثّراً ممّا يمنح قيمة أكبر لكل قرار اقتصاديّ حكومي يتم بالتّشاور مع نقابة مراقبي الحسابات. ، وبناءً عليه فإنها سوف تقوم بطلب تعيين مراقبي حسابات في كل اللجان الحكوميّة وبالتّشديد على المواضيع المتعلّقة بشؤون الميزانيّات الحكوميّة.
وتابعت إيريس الحديث عن برامجها الأُخرى بأنها سوف تعمل على دمج مراقبي حسابات في المجالس الإدارية لكافة الشّركات الحكوميّة، حيث أن وجود مراقب حسابات في هذه الهيئات سوف يحسّن أداءها بشكل ٍ كبير . كما وأنها سوف تعمل على أن يُشترط على كل محاسب في القطاع الحكومي \ أن يكون مراقب حسابات.

استكمالات واجتماعات وحتلنات مهنيّة متوفّرة لمراقبي الحسابات
بالإضافة لكل ما ورد فإنّني أشعر بأهميّة الاستمرار وتوسيع الاستكمالات والاجتماعات المهنيّة لمراقبي الحسابات في كل أنحاء البلاد لتُساعد على اشتراك عددٍ أكبر من مراقبي الحسابات ألذين هم ليسوا من سكان مركز البلاد، حيث أنّ هذه تاتستكمالات هامّة جداً ، خاصّةً أنّه يوجد اليوم العديد من التغييرات والتّحديثات في القوانين الضريبيّة وقوانين الجمعيّات غير الرّبحيّة ، ممّا يُلْزِم التّحضير والتّفسير للجميع . ولذلك سوف أقوم بإثراء وإضافة الاستكمالات في جميع أنحاء البلاد ، بحيث تتوفّر المحاضرات عبر شبكة الانترنت بالإضافة إلى تخفيض تكاليف الدّورات والاستكمالات .
وتابعت شطارك فيما يتعلق بمُخطّطاتها المُسْتقبليّة: سوف أجعل عمل مراقبي الحسابات أكثر سهولةً ونجاعة من خلال استعمال كل أنواع التّقنيّات المُحَوسَبة بشكل يتيح لهم تقديم خدماتهم بشكل أنجع وأسرع لزبائنهم. لأنّنا ما زلنا نشعر بوجود قصورٍ تقنيّ في هذا المجال بالعمل أمام المؤسّسات المختلفة. ولذلك فإنّني أنوي تذليل العقبات البيروقراطيّة التي يواجهها مراقب الحسابات في عمله.

مراقبي الحسابات من المُجتَمع العربي

وتابعت شطارك في حديثها معنا : في اللجنة المركزيّة لنقابة مراقبي الحسابات هنالك اليوم عضو عربي واحد فقط، على الرغم من الازدياد الكبير في عدد مراقبي الحسابات العرب أعضاء النّقابة وعليه فإنّني سأقوم بزيادة الممثلين من المجتمع العربي في في اللجنة المركزيّة بشكل ملحوظ ليشمل أيضاً مراقبات حسابات عربيّات .

واختتمت حديثها قائلةً: لقد بدأت عملي للتّحضير للانتخابات قبل عدة اسابيع، وقد قرّرت أن أزور جميع المناطق والاجتماع بجميع مراقبي الحسابات لأستمع لهم . فقد وصلت وما زلت أصل للقاء مراقبي الحسابات في كل مكان ، حيث قمت بمقابلة مراقبي الحسابات من الشّباب ومن المخضرمين واستمعت إليهم جميعاً ، وها أنا أزور الناصرة ثانيةً والتي كنت قد زرتها في الأسبوع الفائت، لألتقي بمراقبي الحسابات لأستمع منهم عن الصّعوبات والمشاكل التي يصادفونها لكي نستطيع سويةً التّخطيط والتّفكير بكيفيّه اندماجهم وأن نساعدهم في الدّخول لمجالات إضافيّة بالمهنة لتطوير عملهم وتقدّمهم ، وذلك من منطلق حرصي للعمل لصالح مراقبي الحسابات وأن أمنح تعبيراً أوسع لكل من تهمّه هذه المهنة ويريد أن يكون مؤثّراً، وفي الأساس أن أقوّى الفئات التي تشعر بأنها لم تأخذ نصيبها بشكل كامل والتي يريد مراقبو ومراقبات الحسابات أن يكون لهم شأنٌ بها.

أضف تعليق

التعليقات