الشريط الأخباري

كشف أثري جديد بمصر يحوي مقابر وكنوزا تاريخية

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 26/02/2018 16:10 , التعديل الأخير 26/02/2018 16:10
كشف أثري جديد بمصر يحوي مقابر وكنوزا تاريخية

 

أعلن وزير الآثار المصري عن كشف أثري بمنطقة العريفة، شمال منطقة تونة الجبل بمحافظة المنيا، وهو عبارة عن جبانة أثرية تضم 8 مقابر، وهو ما عثر عليه من هذه الجبانة حتى الآن.

المقابر تحتوي على مومياوات وتوابيت وأواني من الألباستر وأيضاً حلي.

الجبانة الأثرية لمقابر عائلية التي عثر عليها في محافظة المنيا، ترجع إلى نهاية العصر الفرعوني وبداية البطليمي، أي منذ قرابة 3 آلاف عام، وتخص كهنة ما يعرف بالإله تحوت وتضم 8 مقابر.

وقد عثر بداخل المقابر التي تصل لعمق 8 أمتار تحت الأرض على 17 مومياء، و توابيت من الحجر وعليها نقوش أسماء وألقاب أصحابها وأيضاً توابيت من الخشب.

كما عثر بداخل المقابر على أكثر من 1000 تمثال "أوشابتي"، وهي التماثيل الصغيرة الخاصة بالخدم في ذلك الوقت.

ومن بين القطع المكتشفة أوان كانوبية من الألباستر التي كانت تستخدم لحفظ أحشاء الموتى، ومازالت تحتفظ بمحتوياتها.

وقد اعتبر مسؤولو الآثار هذه المنطقة واعدة، ومازالت أغلب كنوزها تحت الأرض.

الكشف هو بداية لسلسلة اكتشافات متوقعة في هذه المنطقة الغنية أثرياً في صعيد مصر. أعمال الحفر بدأت العام الماضي ومن المنتظر أن تستمر لمدة 5 سنوات وربما أكثر.
 

أضف تعليق

التعليقات