الشريط الأخباري

تفاوت بالاراء حول اجراء انتخابات برلمانية مبكّرة‎

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 25/02/2018 23:00
تفاوت بالاراء حول اجراء انتخابات برلمانية مبكّرة‎

تعمّ اسرائيل حالة من التساؤل حول اجراء انتخابات برلمانية مبكّرة بسبب التحقيقات التي يواجهها رئيس الحكومة الحالي، بنيامين نتنياهو.

مراسل "بكرا" تحدّث مع عدد من السياسيين واجرى معهم مقابلات مصوّرة وهذا ما قالوه.

عدم التفريط بالسلطة

رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة - عفو اغبارية، قال بحديثه مع بكرا:" لا اعتقد ان تكون انتخابات برلمانية متقدمة او مبكرة قبل وقتها القانوني لأنني اعرف النفوس العاملة في هذا الائتلاف الحكومي المتطرّف التي لا تريد التفريط بالسلطة تحت اَي ظرف حتى لو كانت هناك شبهات واتهامات ضد رئيس الحكومة فنحن رأينا انه قال بانه لن يستقيل حتى ولو قدمت ضده تهمة معينة".

وعن اجراء انتخابات مبكرة، يقول:" لا أتوقع ذلك وعلينا ان نعمل على ان تكون المشتركة او عملها في الكنيست لاسقاط هذا الحكومة وهذا عمل جدّي جدا مع المعارضة من كل المنطلقات سواء الاجتماعية او الاقتصادية او السياسية بالنسبة لنا نحن الفلسطينيين لان هذا الشيء هو الأساسي".

وحول ما يجري على الحدود، يحدّثنا:" اعتقد ان هذا من الممكن ان يكون إنقاذ لنتنياهو اذا افتعل اَي حماقة سواء على الحدود الشمالية او حدود غزة فهو يتصرف كوحش جريح والوحش ممكن ان يكون خطر على المجتمع كله ولا استبعد ان نتنياهو يعمل على تسخين الحدود وارتكاب اَي مجزرة ضد أهل لبنان او استمرار لمجازرة ضد الشعب في غزة و هذا من الممكن ان يكون القضية التي ممكن ان يرتكز عليها لإنقاذ موقفه من التدهور نحو الاتهام بالفساد والرشوة".

من صعب التكهن

رئيس مجلس عرعرة المحلي - المحامي مضر يونس قال بحديثه مع بكرا:" هناك شكّ كبير بما الحديث عن شاهد ملكي في القضية فبالتالي متوقع ان تكون هناك لائحة اتهام ولكن من الصعب التكهنّ".

النائب د.يوسف جبارين قال بحديثه مع بكرا:" الحقيقة ان مفتاح موضوع الانتخابات هو مع نتنياهو فقط بمعنى ان هناك سيناريو ان يستمر بالمماطلة الى ان يتم الاعلان عن تقديم لائحة اتهام عندها سيستصعب الدفاع عن نفسه ويضطر للاستقالة ومن ناحية اخرى الكل يعلم انه من الممكن ان يعلن نتنياهو عن استقالته في اَي وقت وعن الذهاب لانتخابات جديدة من اجل ان يتم انتخابه من جديد ومواجهة لائحة اتهام عندما يكون رئيس حكومة جديد".

وانهى كلامه قائلا:" التحقيقات قرّبت بلا شك موعد الانتخابات لكن لا احد يعرف متى هذا الموعد، لان مصلحة نتنياهو هي التي ستقرر هذا الموعد".

أضف تعليق

التعليقات

أضف تعليقتيشذ
علي - 28/03/2018 10:06