الشريط الأخباري

شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل

موقع بكرا
نشر بـ 25/02/2018 15:43 , التعديل الأخير 25/02/2018 15:43
شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل


قام طواقم العمل في مراكز ريان خلال عام 2017 بتوفير خدمات في مجال التشغيل والتأهيل المهني من خلال برنامج "رمبا" ل- 257 شخص مع اعاقات في المجتمع العربي، الدرزي والشركسي، ودمج 91 شخص منهم في سوق العمل بما يتناسب مع تأهيلهم المهني، كما تمّ توفير دورات تأهيل مهني ل- 29 شخص في مجالات عديدة ومتنوعة كادارة الحسابات والتصميم والخياطة والجرافيكا المحوسبة والبرمجة والروبوتيكا التطبيقيّة وسياقة الباصات العمومية و CNC والطب البديل وتصميم المجوهرات وفن صناعة الحلويات وغيرها

نظّم قسم الارشاد في شركة الفنار أيّام دراسيّة لطواقم العمل في مراكز ريان لتقديم التوجيه والاستكمال المهني لهم في مجال دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل وسبل التغلب على كافة العوائق التي يمكن أن يواجهونها في عملهم. وتمّ تنظيم الأيّام الدراسيّة في منطقتي الشمال والجنوب، بمشاركة العشرات من طواقم العمل في مراكز ريان الذين يعملون على توفير التأهيل المهني لشريحة الأشخاص الذين لديهم اعاقات ودمجهم في سوق العمل بمهن نوعيّة تتناسب مع مهاراتهم وقدراتهم.

وتهدف الأيّام الدراسيّة إلى توفير المعرفة وآليات العمل الحديثة والمبتكرة في مجال تشغيل الأشخاص مع الاعاقات لطواقم العمل في مراكز ريان المنتشرة في جميع أنحاء البلاد والتي تدار من قبل شركة الفنار، باشراف وزارة العمل والرّفاه وبالتعاون مع وزارة المساواة الاجتماعيّة ووزارة التعاون الاقليمي ووزارة تطوير الرّيف ومؤسّسة جوينت. وقد تضمّنت الأيّام الدراسيّة ورشات عمل متنوعة تمحورت حول بناء برامج عمل مناسبة لهذه الشريحة، كما تمّ عرض قصص نجاح لمشتركين تمّ دمجهم بنجاح في سوق العمل، بحيث تحدّثوا حول تجاربهم الشخصيّة والحواجز التي اعترضت طريقهم وكيف تمكنوا من التغلب عليها.

ويذكر أنّ مراكز ريّان تقوم بتفعيل برامج "رمبا" لتأهيل وتشغيل الأشخاص مع الاعاقات في ثلاث مراكز اقليميّة: سخنين، يركا وراهط، والتي تقدّم خدماتها لكل البلدات المحيطة. ومن الجدير بالذكر أنّ طواقم العمل في مراكز ريان قامت خلال عام 2017 بتوفير خدمات في مجال التشغيل والتأهيل المهني من خلال برنامج "رمبا" ل- 257 شخص مع اعاقات في المجتمع العربي، الدرزي والشركسي، ودمج 91 شخص منهم في سوق العمل بما يتناسب مع تأهيلهم المهني، كما تمّ توفير دورات تأهيل مهني ل- 29 شخص في مجالات عديدة ومتنوعة كادارة الحسابات والتصميم والخياطة والجرافيكا المحوسبة والبرمجة والروبوتيكا التطبيقيّة وسياقة الباصات العمومية و CNC والطب البديل وتصميم المجوهرات وفن صناعة الحلويات وغيرها.

هذا بالاضافة إلى اقامة العديد من النشاطات التوعوية والجماهيرية فيما يخص أهميّة دمج هذه الشريحة في سوق العمل وتنظيم ورشات للأهالي للتوعية حول كيفيّة التعامل السليم مع الأبناء الذين لديهم اعاقات وتشجيعهم للخروج للعمل واستغلال الخدمات المتوفّرة لهم، كذلك تمّ اقامة معارض تشغيل خاصّة للأشخاص مع اعاقات وورشات تحضيريّة للاندماج الناجح في سوق العمل.

وقال د. ياسر حجيرات، مدير عام شركة الفنار، إنّ شركة الفنار تضع على سلم أولوياتها مسألة دمج الأشخاص مع اعاقات في سوق العمل، مؤكدًا على الأبعاد الاجتماعيّة والاقتصاديّة والانسانيّة الهامّة التي يحتويها هذا الموضوع. كما شدّد على أهميّة توفير الاستكمالات والارشاد المهني لطواقم العمل في مراكز ريان والذين يقومون بالعمل الميداني المباشر مع هذه الشريحة، وذلك لضمان القيام بعملهم على أكمل وجه. كما بارك د. حجيرات الانجازات الهامّة التي تحقّقها مراكز ريان في هذا الشأن، وضرورة مواصلة بذل اقصى الجهود حتى احداث تغيير جذري في موضوع تشغيل الأشخاص مع اعاقات.

شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل شركة الفنار تنظّم أيّام دراسيّة لطواقم مراكز ريان لارشادهم حول دمج الأشخاص مع الاعاقات في سوق العمل

أضف تعليق

التعليقات