الشريط الأخباري

حملة "وأنا أيضًا" تكشف عن تحرشات جنسية في مكة خلال اداء فريضة الحج!

موقع بكرا
نشر بـ 24/02/2018 07:00 , التعديل الأخير 24/02/2018 07:00
حملة

تستمر حملة "وأنا أيضا" لتشجيع المرأة الكشف عن تحرشات جنسية تعرضوا لها حول العالم، وأدت هذه الفضائح الى توريط شخصيات شهيرة حول العالم بالانتشار في كل المناطق وبين شعوب العالم، وقد وصلت الحملة مؤخرًا إلى مسلمات  تحدثن عن محاولات للتحرش بهنّ جنسيا، وبينها خلال موسم الحج في مكّة المكرمة.وفي منشور عبر فيسبوك لاقى آلاف الإعجابات والمشاركة، كشفت فتاة باكستانية واسمها سابيكا خان، عن تعرضها لتحرش جنسي خلال تأديتها موسم الحج.

وقالت الشابة الباكستانية في منشورها عبر فيسبوك إنها وخلال طوافها حول الكعبة ضمن تأدية مناسك الحج، قام شخص بالتحرش بها جنسيا عدة مرات، وتشير الى أنها ببداية الأمر ظنت أن الأمر متعلق بسبب الحشود الغفيرة المشاركة في الطواف حول الكعبة، إلا أن تكرار ذلك ومن خلال نفس الشخص أظهر أن الأمر يتعلق بتحرش جنسي.وتضيف "بعد أن أدركت أن الأمر مقصود بعد تكرر ملامستي للمرة السادسة على التوالي بدأت أشعر بخوف شديد، فأنا من جهة لا يمكنني الهرب بسبب الحشود الغفيرة، ولأنني لا أزال في الطواف الثالث حول الكعبة، ومن ناحية أخرى لا يمكنني الالتفات للخلف"، منتقدة كيف يمكن لمسلم يشارك في موسم الحج ولقضاء أهم فريضة في الإسلام، أن يقوم بعملية تحرش جنسي داخل الكعبة، وفق أقوالها.

وأدت حملة "مي تو" عبر هاشتاغ في مواقع التواصل الاجتماعي التي انطلقت منذ 4 أشهر الى فضائح عالمية طالت سياسيين وفنانين وقيادات حول العالم. وانتشرت الحملة بسرعة حول العالم، بهدف استنكار وإدانة عمليات التحرش الجنسي على خلفية فضيحة هارفي وينشتاين الجنسية التي وجهتها عشرات النساء لمنتج أفلام هوليوود البارز هارفي واينستين.

أضف تعليق

التعليقات