الشريط الأخباري

بعد المصادقة على عبور خط الكهرباء من أراضي الروحة‎ .. حالة من الغضب في وادي عارة

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 27/02/2018 23:30 , التعديل الأخير 27/02/2018 23:30
 بعد المصادقة على عبور خط الكهرباء من أراضي الروحة‎ .. حالة من الغضب في وادي عارة


تعمّ وادي عارة حالة من الغضب ازاء مصادقة المجلس القطري للتخطيط والبناء على مشروع عبور خط "كهرباء 400 كيلو واط" عبر أراضي الروحة.

وتجلب المصادقة على المشروع ضررا كبيرا لاراضي الروحة. وكان المواطنون قد نظموا نهاية الأسبوع الماضي فعالية احتجاجية على هذا المشروع.


عضو بلدية ام الفحم - وجدي حسن جميل جبارين قال بحديثه مع بكرا:"المصادقة على مشروع عبور خط الكهرباء عبر أراضي الروحة يعني ضياع الاف الدونمات على خط ارتداد 30 مترا في كلا الجانبين ولمسافات طويلة على امتداد اراضي الروحة، ما يعني بالتالي الاهالي واصحاب الاراضي من استغلالها وزراعتها، وهو يعني ايضا ضياع المخزون الاستراتيجي للتطور العمراني لاهالي المنطقة في المستقبل".

وعن سبل التصدّي للامر، يقول:" لجنة الروحة وبالتنسيق مع السلطات المحلية ولجنة المتابعة وممثلي الاهالي من اصحاب الاراضي، اقروا خطوات شعبية وجماهيرية للتصدي لهذه الخطوة".


وانهى كلامه قائلا:"تمت المصادقة على سير خط الكهرباء غي الاونة الاخيرة، غير ان المفاوضات لا زالت سارية وهناك مقترحات للحل، تقضي بوضع خط الكهرباء تحت الارض في المنطقة c ، على امل ان يتم الاتفاق على ذلك وانقاذ الاراضي من الضياع وتفويت الفرصة على مواجهة شعبية كتلك التي حدثت في العام 1998".

رئيس لجنة ام الفحم الشعبية سابقاً - احمد شريم اغبارية قال بحديثه مع بكرا:"المصادقة على مشروع خط الكهرباء القطري في اراضي الروحة، مصادرة عملية لمئات الدونمات من الارض وهي عباره عن الارتدادات لجانبي خط الكهرباء والتي يمنع الاقتراب منها .لا في البناء بجميع اشكاله وتحقيق استثمارات عقارية او زراعية .تمت المصادقة الاسبوع الماضي وقد ابلغت لجنة الدفاع عن اراضي الروحة وبلديه ام الفحم ونحن كلجنة شعبية لم نتلقى دعوة للمشاركة في الموضوع وسنكون داعمين وملتزمين بأي نشاط يقر من قبل البلدية ولجنة الروحة وقد خاضت ام الفحم معركة كبيرة تصدى فيها الاهالي للشرطة سنة ٩٨ وكان الكثير من الجرحى والمعتقلين وقد اغلق شارع وادي عارة لساعات طويلة .مما اضطر وزاره الحرب بالجلوس والتفاوض واليوم نكثوا بالاتفاقات والتفاهمات التي وقعت .وعلى ما يبدو ان اسرائيل تبحث من تصدر له مشالك فساد قيادتها وتريد ان تعاود الاعتداء على اهالي ام الفحم وقراها ونحن نقول لهم ان عدتم عدنا".

خلق حراك جماهيري قادر على التصدي لهذا القرار 
سكرتير شبيبة ام الفحم الشيوعية - فراس درويش، قال بحديثه مع بكرا:" القرار الذي صادق المجلس القطري للتخطيط والبناء وبدعم وزارة الامن على مشروع عبور خط "كهرباء 400 كيلواط" عبر أراضي الروحة هو قرار خطير جدًا وعنصري جدًا من المؤسسة الاسرائيلية على رأسها وزارة الامن، بحيث يشكل ضررا كبيرا لاراضي الروحة، التي هي رئة ام الفحم النابضة.".

وانهى كلامه قائلا:" مهمتنا كشباب فحماوي هو حشد الشارع الفحماوي والمنطقة وخلق حراك جماهيري قادر على التصدي لهذا القرار المجحف بحق ارضنا التي ناضل اهلنا من اجلها سنين طوال، على رأسها في عام 1998.نقول لهم؛ لن تمروا من أرضنا".

النائب وائل يونس قال بحديثه مع بكرا:" ان مشروع خط الكهرباء "קו 400״ هو مخطط لتمرير خط كهرباء من غربي اراضي الروحة حتى بلدات مجيدوا ، حيث يمر من اراضي الروحة من كفر قرع حتى مشيرفة ، كما نشرت اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الروحة فقد علمت اللجنة قبل انتهاء تقديم الاعتراضات بايام حيث تعمّدت كما يبدو شركة الكهرباء والجهات المعنية بعدم إشراك الجمهور .اصحاب الاراضي بمساعدة اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الروحة قدموا الاعتراضات وذلك لان خط الكهرباء يمر فوق اراض الروحة وهو خط عالي التردد مما يشكل خطرا على المزارعين ومربي المواشي غير انه سيخرب الكثير من الاراضي والمساحات حين العمل به ووضع الاعمده الضخمة في الاراضي".

وأضاف:" اللجنة الشعبية للدفاع عن اراض الروحة عقدت اجتماع الشهر الماضي وابلغت المتابعه واعضاء الكنيست بان المفاوضات مع شركة الكهرباء ووزارة "الأمن" قد فشلت وان المشروع صادقت عليه الحكومة .نحن بدورنا عندما علمنا بالامر بدأنا بالاتصالات مع اصحاب اراضي ومندوبنا باللجنة الشعبية ام الفحم تواصل معنا في هذا الصدد ، وقد ابلغنا ان شركة الكهرباء موافقة على ان يكون خط الكهرباء تحت الارض وان ذلك سيكلف ميزانية قرابة ال 30 مليون شيكل .
وبما ان الامر يمكن حله بواسطة توفير ميزانية نعمل مع الوزارات المعنية على ان يكون حل".

واختتم كلامه قائلا:" ومن الاجتماع الاخير في ام الفحم مع المتابعة فإنّه تم الاتفاق على ان يبحث بعض اصحاب الاراض التوجه للقضاء بالاضافة الى النضال الشعبي وعملنا كنواب بالكنيست".

نناشد جميع القوى والاهالي اخذ دورهم بالتصدي لهذا القرار 
الناشط في التجمُّع الوطني الديمقراطي - محمد خضر جبارين، قال بحديثه مع بكرا:" المصادقة على مشروع عبور خط كهرباء عبر اراضي الروحة هو قرار تعسفي وخطير بسبب انه كان هناك مخطط بديل من قبل اللجنة الشعبية ووافقت شركة الكهرباء عليه، لكنه قوبل باعتراض الجيش الإسرائيلي، رغم الاعتراضات وشهادات مختصين بضرر الخط المقترح وتهديده للبيئة وتطور الأراضي.
وبتاريخ 2/1/2018 صودق من قبل المجلس القطري للتخطيط والبناء على مشروع خط الكهرباء القطري دون الأخذ بالاعتبار توصيات لجنة التحقيق واعتراض الأهالي ولجنة الروحة".

وأضاف:" من هنا نناشد جميع القوى والاهالي اخذ دورهم بالتصدي لهذا القرار الغاشم لمصادرة جديدة لاراضي الروحه التي هي الامل الوحيد الباقي من اجل مستقبل شبابنا ".

وانهى كلامه قائلا:" التصدي لهذا القرار هو وحدة الصف وتكاتف جميع القوى لبناء استراتيجية تحتم وتجبر المؤسسة على الرجوع في قرارها
وتشكيل لجنة قانونية من محامين لتقديم المشورة القانونية لأصحاب الأراضي فيما يتعلق بعبور خط 

 بعد المصادقة على عبور خط الكهرباء من أراضي الروحة‎ .. حالة من الغضب في وادي عارة  بعد المصادقة على عبور خط الكهرباء من أراضي الروحة‎ .. حالة من الغضب في وادي عارة  بعد المصادقة على عبور خط الكهرباء من أراضي الروحة‎ .. حالة من الغضب في وادي عارة  بعد المصادقة على عبور خط الكهرباء من أراضي الروحة‎ .. حالة من الغضب في وادي عارة  بعد المصادقة على عبور خط الكهرباء من أراضي الروحة‎ .. حالة من الغضب في وادي عارة

أضف تعليق

التعليقات