الشريط الأخباري

توقعات بانتخابات خلال فترة قصيرة وطرح مشروع قانون لحل الكنيست بعد "فضائح نتنياهو"

موقع بُـكرا
نشر بـ 22/02/2018 07:30
توقعات بانتخابات خلال فترة قصيرة وطرح مشروع قانون لحل الكنيست بعد

ينوي رئيس كتلة ميرتس ايلان غيلاؤون تقديم مشروع قانون لحل الكنيست والبدء باجراءات الاعداد لانتخابات مبكرة.
وقالت مصادر عبرية إن الكنيست ستصوت على مشروع القرار بكامل هيئتها يوم الاربعاء القادم.

وقال رئيس كتلة ميرتس إن نتنياهو فقد ثقة الجمهور وشرعيته رئيسا للوزراء.

واضاف غيلاؤون انه سيبدأ بحملة لاقناع اعضاء الكنيست من الائتلاف الحكومي بتأييد القانون الجديد بحل الكنيست واجراء انتخابات مبكرة.
ويتمسك نتنياهو بمنصبه على الرغم من ملفات الفساد العديدة التي تلاحقه، وبعد ان اوصت الشرطة الإسرائيلية المستشار القانوني للحكومة بتقديم لائحة اتهام بحق نتنياهو في ملفي فساد، شرعت الشرطة بالتحقيق في ملف فساد جديد يعتبر اخطر الملفات التي يواجهها نتنياهو الذي بات مستقبله السياسي على المحك.

ودعا آفي غباي رئيس حزب "المعسكر الصهيوني" كتلته في الكنيست الإسرائيلي إلى الاستعداد لانتخابات عامة قد تجرى قريبا على خلفية قضايا الفساد التي تحوم حول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وكتب غباي على "تويتر": "الأحداث الأخيرة تدل على أن عهد نتنياهو قد ولى".

كما دعا النائب الليكودي أورين حزان، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الإعلان عن حالة تعذر، معتبرا أن هذه الخطوة من شأنها تجنيب نتنياهو وحزب الليكود إرباكا بالغا.

ويرى حزان، أن على الحكومة أن تختار الشخص الذي سيخلف نتنياهو، خشية من أن الشبهات بالفساد بحق نتنياهو قد تجعل حزب الليكود يفقد مقاليد الحكم في إسرائيل.

ونقلت مصادر إعلامية عن الائتلاف الحكومي، أنه لا يستبعد إعلان نتنياهو في وقت لاحق إجراء الانتخابات وتحديد موعد لها خلال العام الجاري على خلفية شبهات الفساد التي تحيط به، والتطورات الأخيرة التي طرأت على ملف 4000.

ومن المعروف أن زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي سارة نتنياهو، هي الأخرى متهمة بقضايا فساد، فقد كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أمس الثلاثاء أن القاضية السابقة هيلا غرستل، أطلعت رئيسة المحكمة العليا إستر حيوت على تفاصيل صفقة عرضها عليها أمين سر رئيس الحكومة عندما كانت على رأس عملها، وتتضمن تعيينها في منصب مستشارة قضائية مقابل إغلاق ملف قضائي ضد سارة نتنياهو.

ورفضت رئيسة المحكمة العليا التعقيب لوسائل الإعلام على العرض الذي قدمه مسؤول رفيع في الحكومة للقاضية غرستل، نظرا لكون الموضوع رهن التحقيق لدى الشرطة.
 

أضف تعليق

التعليقات