الشريط الأخباري

العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني

موقع بكرا
نشر بـ 19/02/2018 20:00 , التعديل الأخير 19/02/2018 20:00
العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني

ضمن مشروع "خطاب التحريض والعنصرية" في الإعلام الإسرائيلي عامةً، نشر اليوم، الخميس، مركز "إعلام" معطيات مهمة من التقرير النصف سنوي، والذي يتطرق إلى الفترة الواقعة ما بين شهر حزيران 2017 وشهر كانون أول 2017، يظهر فيها أنّ نسبة التحريض الأعلى، على الفلسطيني عامةً، وجدت على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لأعضاء برلمان ووزراء إسرائيليين بنسبة 26.9%.

كما وأظهر التقرير أنّ صحيفتي "يديعوت أحرونوت" و"يتيد نئمان" وجدتا الأكثر تحريضا على الفلسطيني عامةً من بين الصحف، 10.1% و8.9%، بالتلاؤم، تليهما صحيفة "معاريف" (8.3%)، صحيفة "يسرائيل هيوم" (7.1%)، "هموديع" (6.5%) وصحيفة "هآرتس" (0.6%). 

كما وأظهر أنه من بين القنوات الإسرائيليّة والإذاعة، وجدت قناة 20 الأكثر تحريضًا بنسبة 9.2%، تليها قناة "كان" (5.9%)، قناة 2 (4.4%)، الراديو الإسرائيليّ (3%)، قناة 7 (1.8%) وأخيرًا، قناة 10 (بنسبة 1.2%)،

إلى ذلك، أظهر التقرير أنّ الضحية الأكبر للتحريض في الإعلام الإسرائيليّ هم: الفلسطينيين سكان الضفة الغربية وقطاع غزة (32%)، يليهم السلطة الفلسطينية (20.7%)، قيادات سياسيّة فلسطينيّة في الداخل (13.9%)، فلسطينيي الداخل (13%)، رجال دين (11.2%)، حركة حماس (9.5%)، منظمات دوليّة (9.2%)، ومسلمين فلسطينيين (6.5%).

ويشدد "إعلام" في السياق على أنّ ضحية التحريض تتغير وفق المستجدات الأمنية والسياسيّة حيث رافق فترة الرصد تطورات أمنية في القدس والضفة الغربية دفعت إلى رفع منسوب التحريض على القيادات والمجتمع الفلسطيني عامةً.

وأوضح الرصد أنّ نوعيّة التحريض المتّبعة في المقالات والتقارير الاخبارية متنوعة؛ بعضها يشرعن العقوبات الجماعية واستعمال القوّة ضد الفلسطينيين، بعضها الآخر يقوم بشيطنة الفلسطينيين واستعمال اسلوب التعميم، وهنالك مقالات قامت بنزع الشرعيّة عن الفلسطينيين وقياداتهم، وبعض المقالات برزت فيها الفوقيّة العرقيّة اليهودية.

وتبّين من نتائج الرصد في الفترة المذكورة انّ اسلوب التحريض والعنصرية الأكثر اتبّاعا في الإعلام الإسرائيلي هو الشيطنة والتعميم (70.4%)، يليها نزع الشرعية (56.5%)، ثم شرعنة العقوبات الجماعيّة واستخدام القوة (13.3%) وأخيرا الفوقية اليهودية (5.3%) .

وفيما يتعلق بتعامل الإعلامي الإسرائيلي مع القيادات الفلسطينية، فأظهر الرصد أنّ 36.2% من حالات التحريض ضدها وجدت على صفحات شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، تليه قناة 20 بنسبة 12.8%، صحيفة "يديعوت أحرونوت" (10.6%)، كلّ من الإذاعة الإسرائيليّة "غالي تساهل" وصحيفة "معاريف" بنسبة 8.5%، وأخيرا، كلّ من صحيفة "يسرائيل هيوم" وشبكة تويتر بنسبة 6.4%.

يشار إلى أن مشروع "رصد التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي"، والذي يتم بشكل يوميّ، يلقي الضوء على خطاب التحريض والعنصرية في الإعلام الإسرائيلي، ويهدف لرصد تأطير العربي بشكل عام والفلسطيني على وجه التحديد في الاعلام الإسرائيلي، بغية تطوير أدوات واستراتيجيّات لتغيير التغطية الاعلاميّة الإسرائيليّة المنحازة والمغاليّة في بعضِ الأحيان إلى تغطيةٍ موضوعية ومنصفة. 

العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني العالم الافتراضي الأكثر تحريضًا على الفلسطيني

أضف تعليق

التعليقات