الشريط الأخباري

النّائب مسعود غنايم يطالب وزارة الأمن الداخلي والتربية سد النّقص في ملاكات الحراسة للمدارس العربية والّتي تبلغ حوالي

موقع بكرا
نشر بـ 19/02/2018 12:47
النّائب مسعود غنايم يطالب وزارة الأمن الداخلي والتربية سد النّقص في ملاكات الحراسة للمدارس العربية والّتي تبلغ حوالي


النّائب مسعود غنايم يطالب وزارة الأمن الداخلي والتربية سد النّقص في ملاكات الحراسة للمدارس العربية والّتي تبلغ حوالي 200.
بعث النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية/ القائمة المشتركة) إستجواباً لوزير الأمن الداخلي جلعاد أردان يطالبه بسد النقص في ملاكات الحراسة للمدارس العربية والتي تبلغ حوالي 200.
وجاء في إستجواب النائب مسعود غنايم: من خلال إستجواب لوزارة التربية ومن خلال زيارات ميدانيّة إتضح أن هناك الكثير من المدارس العربية بدون حراسة والسبب هو النقص بحوالي 200 ملاك حراسة.
ويُذكر أن هناك قرار حكومي منذ عام 2010 بتوفير الحراسة للمدارس وتخصيص حوالي 540 ملاك حراسة لهذا الهدف ، وقد علمت أن هذه الملاكات قد إستنفذت ويجب توفير ملاكات جديدة لسد النقص، إن الحاجة للحراسة ماسة في هذه الفترة بسبب إرتفاع نشبة العنف داخل المدارس وإرتفاع وتيرة حوادث الإعتداء على المدارس وعلى المعلمين في جهاز التعليم العربي.
لا يمكن الحديث عن عملية تعليمية وتربوية ناجحة ومثمرة دون توفير مناخ تربوي آمت يستطيع المعلم من خلاله القيام بواجبه بصورة أمنة دون خوف أو وجل وكذلك الطلاب.

--
النّائب مسعود غنايم يطالب وزارة الأمن الداخلي والتربية سد النّقص في ملاكات الحراسة للمدارس العربية والّتي تبلغ حوالي 200.
بعث النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية/ القائمة المشتركة) إستجواباً لوزير الأمن الداخلي جلعاد أردان يطالبه بسد النقص في ملاكات الحراسة للمدارس العربية والتي تبلغ حوالي 200.
وجاء في إستجواب النائب مسعود غنايم: من خلال إستجواب لوزارة التربية ومن خلال زيارات ميدانيّة إتضح أن هناك الكثير من المدارس العربية بدون حراسة والسبب هو النقص بحوالي 200 ملاك حراسة.
ويُذكر أن هناك قرار حكومي منذ عام 2010 بتوفير الحراسة للمدارس وتخصيص حوالي 540 ملاك حراسة لهذا الهدف ، وقد علمت أن هذه الملاكات قد إستنفذت ويجب توفير ملاكات جديدة لسد النقص، إن الحاجة للحراسة ماسة في هذه الفترة بسبب إرتفاع نشبة العنف داخل المدارس وإرتفاع وتيرة حوادث الإعتداء على المدارس وعلى المعلمين في جهاز التعليم العربي.
لا يمكن الحديث عن عملية تعليمية وتربوية ناجحة ومثمرة دون توفير مناخ تربوي آمت يستطيع المعلم من خلاله القيام بواجبه بصورة أمنة دون خوف أو وجل وكذلك الطلاب.

-- 

أضف تعليق

التعليقات