الشريط الأخباري

هل ستحل ساعة مع "نافيه" أزمة المحامين العرب في البلاد؟

ريهام يوسف عثاملة - موقع بكرا
نشر بـ 18/02/2018 08:00
هل ستحل ساعة مع

يعقد غدا الاحد في المركز الجماهيري في بلدة اكسال مؤتمر ضخم للمحامين في منطقة الشمال بعنون "ساعة مفتوحة مع رئيس نقابة المحامين- النقابة تصل اليكم"، حيث سيتخلل اللقاء محاضرة قيمة في القاضي خالد كبوب نائب رئيس المحكمة المركزية في تل ابيب والمرشح لرئاسة المحكمة العليا، عن موضوع طريق النجاح للمترافع امام المحكمة، وساعة مفتوحة مع رئيس نقابة المحامين العامة افيه نافيه تشمل أسئلة مفتوحة واستفسارات واخر المستجدات على الساحة القضائية، كما سيشارك في المؤتمر عدد كبير من المحامين ورئيس نقابة المحامين لواء الشكال خالد زعبي ويتولى عرافته المحاميان خالد دغش وباسل دراوشة.

هذا المؤتمر يأتي ضمن جولات تقوم بها نقابة المحامين العامة الى الضواحي للاستماع الى شكاوى المحامين بشكل مباشر دون وسيط، خصوصا في ظل المعاناة التي يعانيها المحامون العرب في الضواحي وقرى الشمال بسبب انعدام أماكن العمل وحتى جهات تمثيلية ملائمة وتهميشهم من الحياة القانونية والقضائية فضلا عن إشكاليات كثيرة أخرى تشمل تفضيلا يعطي للمحامين في المدن دون محامو الضواحي الذين هم عرب في المعظم.

باسل دراوشة: من المفترض ان تكون نقابة المحامين جسما حاميا لحقوق الانسان

المحامي باسل دراوشة القائم بأعمال رئيس مجلس اكسال ومن قيادة قائمة نزاهة المهنة وحقوق الانسان في نقابة المحامين قال ل "بكرا" عن أهمية المؤتمر الذي سعت بلدة اكسال لاستضافته غدا: المؤتمر عبارة عن قسمين القسم الأول سيتخلل محاضرة للقاضي خالد كبوب نائب رئيس المحكمة المركزية في تل ابيب ومرشح لرئاسة المحكمة العليا، اما القسم الثاني عبارة عن لقاء مفتوح بين رئيس نقابة المحامين افي نافيه والمحامين والمتدربين، الهدف من اللقاء هو وصول النقابة للقرى والمناطق التي تنعدم بها مكاتب للنقابة مثل اكسال دبورية وقرى المرج، بما معناه حلقة وصل مباشرة ما بين نقابة المحامين العامة والمحامين بدون وساطة اللواء، ان يستطيع المحامين اسماع صوتهم وايصال رسائلهم لرئيس النقابة العامة بشكل مباشر، خصوصا المحامين الذين لا يستطيعون إيصال صوتهم عن طريق اللواء أيضا، وعرض اشكالياتهم وتساؤلاتهم.
وتابع متطرقا الى الإشكالية التي حصلت مؤخرا بما يتعلق بامتحان النقابة حيث قال: بالفعل هناك إشكالية في الامتحان حيث كانت نسبة النجاح منخفضة جدا، الموضوع حاليا في أروقة المحاكم، ومن المسموح طرح الموضوع والنقاش به غدا مع رئيس النقابة، بالطبع نحن مع التشديد بامتحان النقابة حتى يكون لدينا جمهور من المحامين ذات كفاءة عالية يمثلون زبائنهم كما يجب وبشكل مهني وعملي، ولكن السؤال هنا ان يجري هذا الامر من خلال امتحان صعب جدا تسوغه النقابة او من خلال شروط القبول في الجامعات والكليات لتعلم المحاماة، وهذه المرة الأولى التي يصادف الطلاب امتحان صعب لهذه الدرجة واتوقع ان النقابة ستأخذ بعين الاعتبار صعوبة الامتحان في المرات القادمة وسيحاولون إيجاد حل وصيغة مقبولة لدى الطرفين.

لا يوجد لنقابة المحامين في أمور عديدة تحصل في البلاد وتخص المجتمع العربي مثل القوانين العنصرية

وعن الصعوبات التي يعاني منها المحامين في لواء الشمال عقب قائلا: معروف ان نسبة تشغيل وتمكين المحامين العرب وخصوصا في المكاتب الحكومية قليلة، ولا يوجد فرص عمل جديدة للمحامين العرب مع شركات كبيرة، هناك حاجة لطرح الأمور كلها، مثل أماكن العمل وتوظيف المحامين والتدريبات، فضلا عن عدم وجود رأي لنقابة المحامين في أمور عديدة تحصل في البلاد وتخص المجتمع العربي مثل القوانين العنصرية التي تسن ضد الجماهير العربية حيث اننا لا نسمع صوت النقابة في هذا الشأن التي من المفترض ان تكون جسما حاميا لحقوق الانسان، لذلك فانه أيضا سيتم طرح هذه الأمور غدا خلال المؤتمر وسنسمع رأي رئيس نقابة المحامين أيضا.

نضال عواودة: النقابة تعنى بالأمور المهنية للمحامين وليس بالأمور السياسية

المحامي نضال عواودة عضو اللجنة المركزية والمجلس القطري في نقابة المحامين قال بدوره معقبا: بشكل عام هناك أمور عديدة يعاني منها المحامين العرب مثل عدم المساواة بتوزيع الملفات المتعلقة بهيئة الدفاع العامة والمساعدة القضائية وهما هيئتان تعطيهما الدولة لأي انسان غير قادر على تمويل مسار قضائي حتى تحفظ له حقوقه، وهناك مجموعة مختصرة تعمل معهم لا تشمل المحامين العرب في الشمال حيث ان هناك مجموعة صغير فقط تعمل معهم والبقية لا يحصلون على ملفات، هذا موضوع يعاني منه المحامين طيلة الوقت، كما ان فرص العمل لدينا اقل ووجودنا في المؤسسات الحكومية وتمثيلنا لها اقل بسبب كوننا في ضاحية، ولا نحصل على الأهمية الكافية، لذلك فان رئيس النقابة قرر ان يأتي ليسمع مشاكلنا وسيقوم بزيارة الضواحي خلال العام الحالي وليس المدن الكبيرة الرئيسية بهدف الاستماع الى المشاكل التي يعاني منها المحامين في القرى.
وتابع قائلا: النقابة تعنى بالأمور المهنية للمحامين وليس بالأمور السياسية، انا اسمع انتقادات كبيرة على النقابة لأنه لا يكون لها رأي بأمور سياسية كثيرة تحدث في البلاد ونحاول نحن قدر امكانياتنا التدخل في إطار المهنية خصوصا عند وجود قوانين عنصرية تسن ضد المجتمع العربي ولكننا لن نقلب النقابة الى مكان لمناقشات سياسية، خصوصا وأننا اقلية وممكن ان نحصل على نتيجة سلبية لذلك فأننا نحاول قدر الإمكان ان نبتعد عن طرح السياسية بالنقابة.

نحاول موازاة عدد القضاة العرب بما يتناسب مع نسبتنا في الدولة

وأضاف: بالمقابل فأننا نعمل بتعاون كامل مع رئيس النقابة من شأنه ان يعود علينا بالفائدة مثل تعيين القضاة العرب وتشغيل المحامين العرب، اليوم لدينا قدرة على التأثير اكثر من أي وقت مضى، النقاشات السياسية ممكن ان تؤثر سلبيا على موقعنا خصوصا ونحن على وشك ادخال قاضي اخر لمحكمة العدل العليا ونحاول موازاة عدد القضاة العرب بما يتناسب مع نسبتنا في الدولة، النقاشات السياسية يجب ان تناقش بأماكن أخرى واعتبر اقحامها في النقابة خاطئ ولكن لا يعني ذلك السكوت على قوانين ممكن ان تمس بالعرب في اطار المهنية وقد مررنا بأحداث مشابهة كثيرة علما اننا نقابة محامين ولسنا برلمانيين وممكن ان نؤثر في الجانب المهني خاصة ان رئيس النقابة عنصر مهم وقادر على التغيير.
خالد دغش: اليمين يؤثر على نقابة المحامين والصراعات قائمة

المحامي خالد دغش ممثل نقابة المحامين في الكنيست أشار بدوره ل "بكرا" قائلا: نقابة المحامين لديها عدة فروع في إسرائيل ولكن في المدن الكبيرة لذلك فان توجه نقابة المحامين العامة وليس الالوية ان النقابة يجب ان تصل الى المحامي في البلدات البعيدة عن المركز لذلك فذلك جزء من برنامج فيه نقابة المحامين ورئيسها يزور البلدات النائية حيث بدأنا باللقاءات في ام الفحم وبعد ذلك لقاء سيعقد غدا في اكسال سيتخلل نقاش مفتوح مع افي نافيه رئيس النقابة وقد نجحت هذه التجربة في ام الفحم، حيث اعرب المحامون والمحاميات عن ارتياحهم م ان رئيس النقابة تواصل معهم بشكل مباشر بدون حواجز او عقبات. وهذا البرنامج سيستمر في بلدات أخرى كل شهر ستكون النقابة العامة في بلدة مختلفة.
وقال دغش: نقابة المحامين جسم غير سياسي واجندته غير سياسية ولكن هدفنا هو حماية حقوق الانسان، نحن من موقعنا نطلب من النقابة العامة بان تأخذ دورها بما يتعلق بالمواطنين العرب الا انه هناك سيطرة أيضا لليمين على نقابة المحامين حيث هناك ممثلين عن اليمين في النقابة، لذلك هناك صراعات داخلية دائمة في نقابة المحامين والتأثير موجود وهناك محاولات دائمة لتحسين دور نقابة المحامين واخذ دورها بما يخص حقوق الانسان والتصدي للقوانين العنصرية وبالرغم من ان النقابة مركبة من ناس مهمة كل شخص فيهم يمثل حزب مختلف والمعظم هم من اليمين ولكنها لا تأخذ موقفا بما يتعلق بالأمور السياسية لان ذلك ممكن ان يؤدي الى استمرار التجاذب والصراعات ويؤثر على المجال المهني لذلك فأننا نأخذ دورنا كممثلين للمحامين العرب في نقابة المحامين بهدوء وبدون إعلانات زائدة.

إسرائيل تحوي اعلى نسبة محامين في العالم نسبة الى عدد سكانها

وتابع: المحامون يعانون من مشاكل كثيرة منها ان هناك ازمة بالمحامين وعددهم اصبح كبيرا جدا ما يصعب على الأغلبية إيجاد أماكن توظيف وهذا امر نحن اهملناه منذ البداية فبدل ان نهتم كأحزاب ومؤسسات مجتمعية بأن نوجه طلاب الى مواضيع أخرى لا زلنا نواجه ازمة اختيار مهنة المستقبل وهذا لا يقتصر على المحاماة ولكن مجالات أخرى أيضا لا زلنا ننظر اليها كمجتمع على انها الأفضل، ولكن هناك ازمة حقيقة وهناك الاف من المحامين العاطلين عن العمل حتى انهم يخجلون بالتوجه الى أماكن العمل ويسجلون ذلك، وهذه الازمة مؤلمة جدا وتحتاج الى تعامل مهني وعلمي بالتعامل معها منذ الأساسي، نتائج امتحانات النقابة الأخيرة الذي نجح به نسبة قليلة هي إشارة على هذه الازمة، هناك 80 الف محامي في إسرائيل وهو عدد عالي جدا نسبة الى عدد السكان وإسرائيل هي الدولة الوحيدة التي يوجد بها عدد محامين كبير نسبة الى عدد السكان ما يدل على فائض كبير بعدد المحامين ما يلزمنا التفكير بموضوع التوجيه الدراسي بشكل سريع جدا وحتى توجيه المحامين العاطلين عن العمل على تعلم صنعة تمكنهم من الربح والعيش بكرامة.
 

أضف تعليق

التعليقات