الشريط الأخباري

تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل

لارا محمود، موقع بُـكرا
نشر بـ 17/02/2018 15:20 , التعديل الأخير 17/02/2018 15:20
 تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل

 

شيّع أهالي بلدة حلحول شمال الخليل، اليوم السبت، جثمان الشهيد حمزة زعامرة.

وانطلقت جنازة الشهيد حمزة زماعرة (19 عامًا) في شوارع مدينة حلحول، وتوجهت إلى مسجد النبي يونس للصلاة عليه، في ظل إضراب تجاري شامل يعم البلدة.

وكان الشاب حمزة زعامرة استشهد بداية الشهر الجاري، برصاص الاحتلال، بزعم طعنه مستوطنًا.

وسلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد زماعرة مساء أمس، بعد احتجازه لمدة 10 أيام، وتم نقله إلى المستشفى الأهلي، لإجراء المعاينة الطبية الشرعية على الجثمان، وتوثيق جريمة الاحتلال.

وفي بيت سوريك بالقدس المحتلة شيعت جماهير غفيرة جثمان الشهيد نمر الجمل، الذي ارتقى بعد تنفيذ عملية إطلاق نار في مستوطنة "هار ادار" قرب القدس نهاية أيلول أسفرت عن مقتل 3 مستوطنين.

وفي قرية "بيت سوريك" شمال غرب القدس، شيعت الجماهير الفلسطينية الشهيد نمر الجمل (37 عاما) إلى مثواه الأخير في مقبرة القرية، بعد أن سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمانه مساء الجمعة، بعد احتجاز دام خمسة أشهر.

واستشهد الجمل، بعد تنفيذه عملية اطلاق نار داخل مستوطنة "هار أدار" (مُقامة على أراضي شمال غرب القدس)، قتل خلالها ثلاثة جنود إسرائيليين في 26 أيلول/ سبتمبر الماضي، وعلى إثره قامت سلطات الاحتلال بهدم منزل عائلته.

وانطلق موكب التشييع من "مجمع فلسطين" الطبي في رام الله (شمال القدس المحتلة)، إلى مسقط رأسه، وصولاً إلى منزل العائلة، لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة القرية، بعد أن أديت عليه صلاة الجنازة، بمشاركة حاشدة من الأهالي.

وسلمت سلطات الاحتلال مساء أمس الجمعة، الشهيدين حمزة زماعرة، ونمر الجمل، بعد احتجازهم في ثلاجاته، فيما بقي 16 جثمانا محتجزة ، بينهم خمسة شهداء سحب الاحتلال جثامينهم من نفق تم استهدافه جنوب غزة في اواخر تشرين أول/أكتوبر الماضي.
 

 تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل  تشييع جثماني الشهيدين زماعرة والجمل

أضف تعليق

التعليقات