الشريط الأخباري

رونق ناطور ( سيكوي) لبُـكرا: الخطة (922 ) لا تسدّ الفجوات، بل تقلّصها

غسان بصول، موقع بُـكرا
نشر بـ 15/02/2018 15:46
رونق ناطور ( سيكوي) لبُـكرا: الخطة (922 ) لا تسدّ الفجوات، بل تقلّصها



شاركت السيدة رونق ناطور، المدير العام المشاركة في جمعية " سيكوي" – في الجلسة التي انعقدت تحت عنوان " قضايا البناء، والمواصلات، والتطوير، والبنى التحتية في البلدات العربية"، وذلك في إطار المؤتمر الذي نظمته في الناصرة صحيفة " كلكليست".

وبالإضافة إلى السيدة ناطور، شارك في الجلسة رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السُلطات المحلية العربية- مازن غنايم ( رئيس بلدية سخنين)، وأيمن سيف- مدير سُلطة التطوير الاقتصادي للمجتمع العربي، والمهندس سليم لحام- عضو اتحاد المقاولين في إسرائيل، ودافيد بلوخ- مركّز ملف المواصلات في وزارة المالية.

وأشارت ناطور في حديثها بالجلسة إلى ثلاث نقاط ضعف في الخطة الحكومية (922) لتطوير المجتمع العربي، التي وصفتها بأنها " فرصة سانحة، لكنها ليست متكاملة"، ووصفتها في مقابلة مع " بُـكرا" بأنها ليست كفيلة بسدّ الفجوات بين العرب واليهود مواطني الدولة، بل بتقليص هذه الفجوات. وأضافت في هذا السياق أن الخطة لا تتطرق إلى النقص بالأراضي في البلدات العربية، حيث توجد " لجان حدود" تهدف إلى النظر في قضايا توسيع مناطق النفوذ، لكن أداءها وتحصيلها ضعيف. وأكثر من ذلك، فإن الحكومة تكثف إجراءات تطبيق القانون، كما هو حاصل في عمليات هدم البيوت في النقب، " ولذلك فإننا نطالب بإجراء مسح شامل لاحتياجات المجتمع العربي، والمعايير والسياسات الخاصة بالتعامل مع قضاياه"- كما قالت، دون أن تستبعد لزوم إعداد خطط حكومية قادمة، أكبر وأشمل، لسدّ الفجوات بين المجتمعين، العربي واليهودي.
 

رونق ناطور ( سيكوي) لبُـكرا: الخطة (922 ) لا تسدّ الفجوات، بل تقلّصها رونق ناطور ( سيكوي) لبُـكرا: الخطة (922 ) لا تسدّ الفجوات، بل تقلّصها

أضف تعليق

التعليقات