الشريط الأخباري

وزارة الدفاع الأمريكية تبحث عن شركات إسرائيلية ناشئة تبادل لتكنولوجيا جديدة لمحاربة الارهاب

موقع بكرا
نشر بـ 06/02/2018 20:19 , التعديل الأخير 06/02/2018 20:19
وزارة الدفاع الأمريكية تبحث عن شركات إسرائيلية ناشئة تبادل لتكنولوجيا جديدة لمحاربة الارهاب


المسابقة مخصصه لشركات ناشئة التي تملك الامكانيه بالقضاء على عمليات الارهاب. الشركات الناشئة الأكثر ملائمه سوف تحصل على جوائز بقيمة شامله تفوق ال 200 ألف دولار 

 تقيم  وزارة الدفاع الأمريكية المسابقة بدولة إسرائيل للمرة الثالثة على التوالي , بفضل النظام البيئي الإسرائيلي , بالإضافة لمهارة المبادرون الإسرائيليون بمجال الأمان ومحاربة الإرهاب. المسابقة تعكس وجهة النظر , بأن الشرك الناشئة يمكنها أن تقوم بدور أساسي , وحتى يمكنها أن تغير قوانين محاربة الارهاب, تهديد عالمي الذي يستمر بالتطور والنمو. كلما المخربون يصبحون أكثر ذو امكانيات متطورة , حتلنة التكنولوجيا تصبح أكثر أهميه ومركب أساسي بالجهد لكشف المخربين وهزيمتهم.
السنه المسابقة سوف تقام بمسارين : المسار الأول هو التكنولوجيا العامة , الذي تتوجه الى شرك ناشئة من كافة المجالات .
تكنولوجيا حديثه بهذا المسار تضم : تكنولوجية المتابعة , فك لغز فيديوهات وصور , تأمين السيبر , طائرات محلقه , روبوتيكا , أمن شخصي , تجميع معلومات , كشف مواد متفجرة , تلويث مياه وتهديدات خفيه.
المسار الثاني : مخصص لتكنولوجية كيفية التنقل المدني, ويركز على كيفية التنقل الحديثة بدون استعمال ال "جي بي اس" – موضوع ذو أهميه متزايدة للقوات الخاصة , أعضاء ضبط وخبراء اخرون بمجال مكافحة الإرهاب الذي يجب عليهم أن يتمكنوا بالعمل داخل مباني أو بأماكن أخرى التي لا توجد بها الإمكانية من استعمال ال "جي بي أس". الشرك التي تتوجه لهذا المسار يمكن أن تكون شرك التي تطور خدمات تحديد موقع مبني على إشارات, تكنولوجيا التي تدمج خرائط محمله سلفا , تكنولوجيا التي تقدر موقع المستخدم بواسطة كيفية التنقل بحسب حساب أو عد الخطوات , أو كل تكنولوجيا أخرى لكيفية التنقل بداخل مباني أو مواقع مدنية.
المسارين متاحين لشرك ناشئة , مبادرون وفرق بحث من كافة أنحاء العالم.
دكتور داني جولد رئيس قسم تطوير وبحث الأسلحة بوزارة الأمن يقول : "بمسابقات سابقه تم عرض فكر مدهشه ومنحت جوائز للعديد من الشرك الناشئة الجدد التي تبحث على التعاون وفرص لتمويل شركتهم لكي يتم تحقيق قدرة مشاريعهم."
"أخترنا إسرائيل كموقع المسابقة بفضل عمق الأبداع الذي يميز هذا المكان" , يقول أدم تارسي , مدير برنامج الدولية بمكتب الدفاع الامريكي , (سي تي تي س او) "وأفضل شيء بعلاقاتي مع إسرائيل , هي قدرة أيجاد الحلول التي لا أوجدها في دولتي". ويكمل التفسير "تارسي" موقف المكتب الأمن الأمريكي بتطوير اشتراكيه مع وين-وين مع شرك ناشئة جديده : "سخط الإرهاب يؤثر علينا جميعا ؛ يمكننا أن نستعمل عقول الشرك الناشئة وبقوة تطويرهم.
بالمقابل , فلا يزال بإمكانهم أن يخرجوا الى أسواق الشرك, يربحو موارد , وينجحوا بسوق زبائنهم الأساسيين , وبالمقابل – دعمهم لمتطلبات الوزارات الأمريكية والإسرائيلية."
جدعون ميلر, رئيس مسابقة سي تي تي س سي : "المسابقة تعرض أكثر وأكثر وزارات التي تتجه الى نظام البيئي الذي يتبع للشركات الناشئه , الذي قادر على تطوير وتطبيق تجديدات بوقت سريع ونجيع أكثر بكثير من مقاولين أمن كبار الذين تعاونوا مع الوزارات بشكل تقليدي. وأيضا تعكس أتجاه الوزارات بميل للأنتقال بالتبني تكنولوجيات من العالم التجاري , بدلا من تطوير حلول من الصفر". ميلر يضيف "المسابقة هي فرصة خاصه تخص الشرك الناشئه بمراحل مبكره. بالإضافة لمبلغ الجائزة , هي تمنح كشف رائع لموارد ومتطلبات هيئات تمويل محتمله بحكومة امريكيا, وأيضا لزبائن , مستثمرين , وشركاء من كافة أنحاء العالم."
"للبرنامج كانت نتائج رائعة حتى الان, لهيئات التمويل بمكتب الدفاع الأمريكي وأيضا للشرك الناشئه التي شاركة", تقول أيله مطلون , رئيس التنفيذي لورشة م أي ت للمبادره. "الحاجه المتصاعدة بتكنولوجيا حديثه بالمقاومة ضد الإرهاب تخلق فرص مهمه لشرك ناشئه إسرائيلية , ونحن بالفعل نرى أراده تتزايد من جهة الإسرائيليين بالوقوف بالتحدي . عدد الشرك التي نافسة المسابقة الثانية تضاعف ب ثلاثة مرات بالمقارنة مع المسابقة الأولى, بفضل الكشف الواسع والعلاقات المهمة التي تكونوا مع هيئات مهمة , بالأخص الأمريكيون. نحن نتوقع المئات بمسابقة السنة", أضافة.
سفير أمريكيا بإسرائيل سابقا , دانيل شفيرو, الذي منح الجوائز بالمسابقات السابقة , قال : "ليست صدفه أن المسابقة تقام بإسرائيل مرة أخرى – المعروفة ب أمة الشرك الناشئه , بفضل الترابط القوي للتكنولوجيا والموهبة بتطويرها. للأسف , هذا المكان يعرف جيدا أبعاد الإرهاب.
الأمر الذي يجعل الحدث لفريد من نوعه , هو الدعم الى الأعلى لقوة المبادرة لكي يتم ترقية الجهد الأمني. الشرك بهذا المجال يعملون ليس فقط بما يصلح الأعمال, أنما أيضا يعملون لكي يصبح العالم لمكان امن أكثر, مكان الذي يمكن ممارسة مبادئ الديمقراطية."
الفائز بالمسابقة السابقة , التي أقيمة بسنة 2016 كان الشركة الناشئة الإسرائيلية "ديوك روبوت", الذي طور نظام سلاح روبوتي بالكامل على تطبيق طائره صغيره , باسم "الجندي المستقبلي". وبسنة 2015 الجائزة منحت ل أن سوندز, شركه ناشئة التي تكنولوجيتها تعرف كيف تجد وتوحد كل نغمه مطلوبة, حتى في مكان صاخب ومكتظ. وفائزين اخرين كانوا "أينير أيي", تكنولوجيا من تطبيق عقل-مكينه التي تساهم لمحللين معالجة بسرعه كميات هائلة من المعلومات , "أيماجري", أخر التجديدات بكيفية معالجة مقاطع صور وفيديوهات في الذكاء الاصطناعي , و"ليرهوت" , تكنولوجيا لكشف أغراض مخفيه مبنيه على أجزاء من طيف الضوء التي لم يتم بعد بحثها.
الموعد الأخير لتقديم المشاركة بالمسارين ب 9 اذار , 2018 . يتم فحص المرشحين من قبل طاقم محترم ودولي من الحكام من قبل مكتب الدفاع الأمريكي, مكتب الأمن الاسرائيلي , ومنظمات أخرى. الشرك الناشئة الأكثر واعده وملائمه يتم تنقيتهم للتقديم مقابل الحكام بمجمع للتكنولوجيا ومحاربة الإرهاب الذي سوف يتم بجامعة تل أبيب بتاريخ 17 حزيران, 2018 . بالإضافة, المتسابقين الذين يتمكنوا من الوصول الى اخر المراحل بمسار كيفية التنقل سوف يعرضون تكنولوجيتهم بمكان تجارب مخصص لكيفه التنقل بإسرائيل . بكل مسار, الشركة الناشئة الفائزة سوف تربح 100 ألف دولار أمريكي نقدي, والمكان الذي يليه بجائزة 10,000 دولار. كل المشتركين سوف يفوزوا بكشف واسع لزبائن وهيئات تمويل بحكومة أمريكيا واسرائيل , وأيضا مقابل مستثمرين , زبائن وشركاء من كافة أنحاء العالم.
لمعلومات أضافيه عن المسابقة يمكنك أن تضغط هنا /http://cttsc-x.com


 

وزارة الدفاع الأمريكية تبحث عن شركات إسرائيلية ناشئة تبادل لتكنولوجيا جديدة لمحاربة الارهاب

أضف تعليق

التعليقات