الشريط الأخباري

خارطة لمبانٍ شُيّدت بدماء العمال!

موقع بكرا
نشر بـ 02/02/2018 13:29
خارطة لمبانٍ شُيّدت بدماء العمال!


انطلقت حملة جريئة، تهدف إلى رفع وعي الجمهور تجاه الثمن الباهظ الذي تسببه حوادث العمل في فرع البناء، والتي بادر إليها الموقع الاخباري (כאן- مكان) واعتمادًا على مُعطيات جمعية "عنوان العامل"، من خلال بناء خارطة تُشير إلى المباني التي حدثت فيها عام 2017 حوادث عمل أثناء إنشائها أو ترميمها أدّت إلى مقتل أو إصابة عامل (وصفت اصابته ما بين خطيرة حتى متوسطة). وتشمل الخارطة معلومات بعنوان ورشات البناء التي وقعت فيها هذه الحوادث، أسماء الضحايا من بين صفوف العمّال، كما و أسماء الشركات المقاولة المنفّذة في الورشات التي حصلت فيها حوادث أدّت إلى مقتل عامل أو إصابته بصورة خطيرة.


وقد جاء على لسان المبادرة أن الهدف من ورائها، هو دعوة الجمهور الواسع للمساهمة في الحد من حوادث العمل من خلال كشفه على عناوين المباني التي حدثت فيها هذه الحوادث، هويّة الشركات المسؤولة فيها، على أمل أن يساهم الجمهور بدوره ويتجنّد لمحاسبة هذه الشركات ويرفض امتلاك الشقق في "مباني شيّدت بالدم"، كما جاء على لسان المبادرين للحملة.


واعتمدت هذه المبادرة كما ذكر، على معطيات لجمعيّة "عنوان العامل" وهي معطيات نتجت من خلال عمليّات الرصد والمتابعة اليومية التي تقوم بها الجمعيّة لحوادث العمل في فرع البناء، والتي تسببت بقتل أو إصابة عمال (بإصابات بدرجة خطرة حتى متوسطة). وتأتي هذه الفعاليّة ضمن مشروع "عنوان عمال البناء" للحد من حوادث العمل في فرع البناء، وهو مشروع ممّول من قبل الاتحاد الأوروبي، و مشترك بين جمعية " عنوان العامل"، "النقابة العمالية معًا" و"التلفزيون الاجتماعي".

بامكانكم تصفح الخارطة وتجربتها عند الضغط هنا



2017 سنة غير آمنة في فرع البناء


وقد رصدت جمعية عنوان العامل خلال سنة 2017، 256 حادثة عمل مميتة وحوادث عمل صعبة، التي حصلت في فرع البناء، وأدت الى مصرع (35) عاملاً إضافة إلى إصابة 229 عاملا وصفت اصاباتهم بالصعبة حتى المتوسطة.

ومن ضمن المعطيات التي تقوم جمعية عنوان العامل برصدها والكشف عنها خلال عملية الرصد لهذه الحوادث: عنوان ورشة البناء والتي حصلت فيها حادثة العمل؛ هويّة الشركات المنفّذة في الورشات؛ أسماء الضحايا واجيالهم؛ الملابسات الأولية للحادثة؛ كما واذا ما قامت مديريّة السلامة في العمل بإغلاق الورشات التي حصلت في الحوادث.

و يستدل من معطيات جمعية "عنوان العامل" أن 66% من حوادث العمل في فرع البناء للعام 2017، هي ناتجة عن سقوط من ارتفاع. أما المسبب الثاني لحوادث العمل في الفرع فهو نتيجة " لسقوط جسم ثقيل"، إذ نحو 13% من من حوادث العمل في فرع البناء للعام 2017 كانت نتيجة لسقوط جسم ثقيل على العامل.


ووفقًا لمعطيات جمعيّة عنوان العامل، نحو 43% من القتلى هم من المواطنين العرب في اسرائيل. خلال تلك السنة قتل 35 عاملاً في فرع البناء. من بينهم 15 عاملاً عربيًا من مواطني الدولة. 1 من سكان مجدل شمس، 7 قتلى من المهاجرين أو لاجئين، 6 عمال فلسطينيين من سكان الضفة، 5 عمال يهود من مواطني الدولة، وضحية لم يتم الكشف عن هويتها.

مطلع عام جديد والصورة ما زالت قاتمة: 4 قتلى و17 مصابًا في حوادث العمل فرع البناء

ورغم الصورة القاتمة للعام 2017، إلا أن إهمال السلطات المسؤولة وتخاذلها في اداء عملها في مجال المراقبة والمحاسبة وتطبيق قوانين السلامة في العمل في ورشات البناء، ما زال مستمرا. وكما تشير المعطيات التي نشرتها جمعيّة "عنوان العامل" للعام 2018، والذي ما زال في بدايته: أربعة عمّال لقوا مصرعهم في حوادث العمل في فرع البناء، إضافة الى اصابة 17عاملاً، وصفت حالتهم بين بالغة الخطورة حتى متوسطة.

معطيات جمعيّة "عنوان العامل" يتم نشرها وحتلنتها يوميًا في الرابط التالي، ومن خلاله بالإمكان معرفة تفاصيل حوادث العمل في فرع البناء، مكان وساعة وقوعها، درجة الاصابة، هوية الشركة المسؤولة في الورشة:

http://www.kavlaoved.org.il/work-accidents-data/


 

أضف تعليق

التعليقات