الشريط الأخباري

أزمة التناوب بالمشتركة: وائل يونس سيدخل الكنيست بعد استقالة العطاونة وبعدها سيتم فحص امكانية استقالته!

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 02/02/2018 12:49
أزمة التناوب بالمشتركة: وائل يونس سيدخل الكنيست بعد استقالة العطاونة وبعدها سيتم فحص امكانية استقالته!

برز خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته القائمة المشتركة أمس الخميس في الناصرة تغيب كتلتي التجمع والعربية للتغيير واللتان تعتبران من المركبات الأساسية في القائمة وفي قضية التناوب، خصوصا وأن أعلن النائب الحالي في الكنيست عن الجبهة يوسف العطاونة صرح بأنه سيقدم استقالته بعد أسبوع من منصبه في الكنيست ليدخل مكانه بحسب الترتيب في المقاعد وائل يونس من العربية للتغيير، الذي يجب أن يقدم هو الاخر استقالته كي يحصل التجمع على المقعد الرابع، وإلّا فإنه سيدخل للكنيست بشكل عادي وستستمر الأزمة ويستمر التجمع بالمطالبة باستقالته. فهل ستتنازل العربية للتغيير عن المقعد لصالح التجمع ام ستتسمك به أو على الأقل لمدة معينة قبل الاستقالة كما فعل النائب العطاونة؟

منصور دهامشة: اتأمل من الجميع ان يلتزم ببنود الاتفاق

سكرتير الجبهة الديمقراطية منصور دهامشة قال بدوره لـ"بـُكرا" معقبا: ما قامت به الجبهة الديمقراطية خلال المؤتمر الصحفي هو الإعلان عن استقالة يوسف العطاونة خلال الأسبوع القادم وهذا بالاتفاق مع كافة الأحزاب ومركبات القائمة المشتركة ومن خلال تفاهمات توصلنا اليها وقد اصدرنا بيان مشترك للقائمة المشتركة عن طريق لجنة الوفاق الوطني قبل أسابيع.
وتابع عن التزام كافة الأطراف مستقبلا بما تبقى من الاتفاق قائلا: نحن التزمنا والجميع موافق على البيان وعلى الاتفاق وانا اتأمل ان الجميع سيلتزم بنص البيان.

وتابع: لا يوجد أي خلافات بين مركبات المشتركة بل كان هناك وجهات نظر مختلفة حول نص البيان تم تعديل نص البيان حيث أصبح بتوافق كافة مركبات القائمة المشتركة.

وأشار ل "بكرا": النائب يوسف العطاونة لم يتأخر في اعلان استقالته حتى انه منذ البداية لم يرد ان يدخل الى الكنيست، كان هناك نقاش حول كيفية استكمال ما بعد انتهاء قضية التناوب وهذا ما اخر الموضوع ليس أكثر.
واختتم قائلا: بدون أدني شك ان القائمة بكل مركباتها مستمرة وستخوض انتخابات الكنيست القادمة بكل مركباتها، ممكن ان يحصل تغيير في التركيب ولكنها باقية وستكون في الانتخابات القادمة لتمثل كافة مركبات الجماهير العربية في الداخل.

مطانس شحادة: دفعنا ثمنا باهظا، ونتوقع من العربية للتغيير ان تلتزم بنص الاتفاق

د. مطانس شحادة أمين عام التجمع الوطني عقب ل "بكرا" حول عدم تواجد التجمع في المؤتمر الصحفي قائلا: صحيح، لم نتواجد في المؤتمر الصحفي، لم نرى ان هناك داعي لتواجدنا، المؤتمر هدف بالأساس الى اعلان استقالة العطاونة ونحن علمنا بذلك.
وتابع: منذ ان بدأت قضية التناوب كان استقالة وانسحابات بهدف حصول التجمع على حقه في المقعد الرابع وموقفنا لم يتغير انه يجب ان يحصل التجمع على حقه في المقعد الرابع، وطلبنا منذ البداية منذ ان استقال أسامة السعدي واستبدله العطاونة، وموقفنا لا زال نفسه نطلب من وائل يونس اما الاستقالة بعد ان يدخل الكنيست او الانسحاب حتى تستطيع نيفين أبو رحمون ان تدخل الى الكنيست نائبة عن التجمع.
وتابع: اعتقد ان السبب بما حصل ليس النائب يوسف غطاس وانما هي مسؤولية الأحزاب جميعها التي لم تحرص على وجود بند يتعامل مع ظروف مشابهة في اتفاقية التناوب، نحن شركاء والشراكة تتغلب على أي إشكاليات تحصل خلال الاتفاقيات وهذا الأمور تحصل دائما لذلك كان عليا اخذ الحيطة منذ البداية، والهدف هو الحفاظ على الوحدة وتقسيم المقاعد التي اتفق عليها ولم ينكر احد حق التجمع في المقعد الرابع الا ان المشكلة هي بالتنفيذ ولكنني أرى ان الهدف الأساسي هو الحفاظ على المشتركة وتقسيم وحصة كل حزب، ونحن دفعنا ثمنا باهظا حيث انه بعد سبعة اشهر من موعد تنفيذ التناوب لا زلنا بدون مقعد رابع وهذا ثمن باهظ ندفعه كتجمع، لذلك علينا ان ننهي هذا الملف ونتفرغ للموضوع السياسي لمواجهة القوانين العدائية والسياسات الحكومية، الوضع خطير جدا، بهدف تمثيل المجتمع العربي والوقوف امام هذه السياسات العدائية.
واختتم قائلا: نتوقع في التجمع ان العربية للتغير لن تكون عقبة امام تنفيذ ما تبقى من موضوع التناوب وستلتزم دون أي إشكاليات، ونتوخى منهم ذلك.

غسان عبد الله: من الطبيعي ان يدخل وائل يونس الكنيست وبعدها سنبحث اسقالته

غسان عبد الله عضو المكتب السياسي للحركة العربية للتغيير قال بدوره معقبا على تغيُّب العربية للتغيير عن المؤتمر الصحفي: هذا شأن داخلي للجبهة ولم يكن هناك داعي للحضور، كما نعتبر ان لجنة الوفاق انتهى دورها لأنها لجنة متحيزة ولم تقم بدورها كما يجب.
وتابع: بالرغم من الاجحاف الذي لحق بالعربية للتغيير سواء من التركيبة بالأساس لأننا حصلنا على رقم 4 و13 وهذا كان اجحافا من الأساس وبعد استقالة النائب أسامة السعدي، عمليا خسرنا نصف تمثيلنا في الكنيست ولكن مع كل ذلك ومن منطلق مسؤوليتنا الوطنية على استمرارية وبقاء القائمة المشتركة ومن منطلق حرصنا على هذا الإنجاز حيث اننا نعتبر المشتركة هي انجاز تاريخي، ومشروع وطني بامتياز وقلنا منذ البداية انها إرادة شعب ورفعنا شعار اننا اقوى سوية فمن الجدير بمركبات القائمة ان تحافظ عليها حيث لبينا نداء الجماهير وشكلنا القائمة الوحدوية الوطنية والجماهير بدورها لم تخذلنا، ومن هنا أؤكد ان رغبة جماهيرنا العربية هي مرجعيتنا الأولى وليس لجنة الوفاق.
ونوه قائلا: بالنسبة لاستقالة النائب يوسف عطاونة هو اعلن عنها ولكن لم تدخل حيز التنفيذ، الاستقالة الرسمية كما صرح هو في المؤتمر ستكون الأسبوع القادم، وعندما تصبح الاستقالة رسمية في الكنيست سيكون مرشحنا صاحب الاستحقاق، وانا اصرح بان الأخ وائل يونس مرشح العربية للتغيير هو اسم وقامة وهامة مثل الذين سبقوه وعليه حتى الان لم نتخذ أي قرار، حيث سنجتمع بعد استقالة النائب يوسف العطاونة بصورة رسمية، عندما يذهب الى الكنيست ويقدم استقالته بشكل رسمي نحن في الحركة العربية للتغيير سنجتمع في المكتب السياسي وسنتخذ القرار الذي نرتئيه مناسبا والتي تمليه علينا المسؤولية الوطنية.

وأوضح قائلا: من الطبيعي ان يدخل وائل يونس الان الى الكنيست وهو حق لنا، وسنحدد ما ان كان يونس سيستقيل من الكنيست خلال اجتماعنا مع حرصنا على القائمة المشتركة وبقائها، سنتخذ القرار الذي نراه مناسبا وما تمليه علينا المسؤولية الوطنية.

 

أضف تعليق

التعليقات