الشريط الأخباري

النائب د.جبارين لـبكرا: اريد طرح خطاب بديل لخطاب قانون القومية‎

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 31/01/2018 18:58 , التعديل الأخير 31/01/2018 18:58
النائب د.جبارين لـبكرا: اريد طرح خطاب بديل لخطاب قانون القومية‎


من المتوقع ان يطرح النائب عن القائمة المشتركة والجبهة، د.يوسف جبارين مشروع قانون في الفترة القريبة تحت عنوان " قانون أساس اسرائيل دولة متساوية ديمقراطية ومتعددة الثقافات".

يذكر بأن المشروع سيطرح للتصويت الاولّي بعد تجميع موافقات من اعضاء المشتركة.

وقال:" اسم القانون قانون أساس اسرائيل دولة متساوية ديمقراطية ومتعددة الثقافات.الهدف من طرح هذا القانون هو وضع صيغة بديلة لقانون القومية اليهودية الذي يسعى الائتلاف الحكومي لتشريعه.قانون القومية اليهودية يكرّس العنصرية والتمييز من خلال تكريس الفوقية اليهودية في القانون".


وأضاف:"في اقتراحي طرحت قيم ديموقراطية أساسية تعتمد على مبدأ المساواة وعلى مبدأ الشراكة وذلك كأساس لدستور مستقبلي بالبلاد.
طبعا انا اعلم أنّ الحكومة لن تسمح بتمرير قانوني لكنّني طرحته لكي اطرح خطاب بديل لخطاب العنصرية ولكي نتحدّى قانون القومية اليهودية بقانون ديمقراطي سنطرحه ايضا في المحافل الدولية حتى نكشف عمق خطاب التمييز الحكومي امام خطاب المساواة والمواطنة المتساوية".

وعن مقترح القانون، يقول بحديثه معنا:" القانون يطرح بداية مبادئ أساسية لنظام حكم مستقبلي يعتمد على المساواة الكاملة لجميع المواطنين امام القانون ويعتمد على الحقوق الكاملة لليهود والعرب على أساس مدني وعلى أساس قومي.
بالاضافة للمبادئ الاساسية هناك مبدأ ثنائية اللغة اي مساواة مكانة العربية الى جانب العبرية في كافة مجالات الحياة بما في ذلك في البرلمان والمحاكم وفِي كلّ المكاتب الحكومية".

وأشار الى ان:" يشمل القانون على مبدأ المساواة في كافة رموز الدولة بما في ذلك تغيير العلم والنشيد القومي وهناك بند مركزي تطرّق الى ضمان التمثيل الملائم والفعّال والمؤثر للعرب في كافة مراكز اتخاذ القرار في الدولة.كما ويقرّ قانوني المقترح أنّ كل القوانين الاخرى يجب ان تتجانس مع مبادئ هذا القانون ويتم تغييرها بحسب هذه المبادئ".


واكدّ ان:" أعمل على هذا المقترح منذ عدة شهور وقد تشاورت مع العديد من الحقوقيين والسياسيين من العرب واليهود التقدميين وحاولت طرح صياغة تكون توافقية في مجتمعنا ومتفق عليها قدر الإمكان".


واختتم كلامه قائلا:" اعتقد ان الصيغة الحالية هي قريبة من الصيغة النهائية وبودّي تقديمها رسمياً الاسبوع القادم بعد توقيع الزملاء ايضا في الكتلة".

أضف تعليق

التعليقات