الشريط الأخباري

تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة

لارا محمود، موقع بُـكرا
نشر بـ 31/01/2018 13:30 , التعديل الأخير 31/01/2018 13:30
تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة



شاركت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي وقائد منطقة رام الله والبيرة العميد سليمان قنديل وعدد من ممثلي الأجهزة الأمنية والكوادر التنظيمية اليوم بجنازة الشهيد الطفل ليث ابو نعيم 16 عاما والذي استهدف بدم بارد من قبل قوات الاحتلال دون أي مبرر وهو من بلدة المغير شمال شرق المحافظة ، حيث احتشد مئات المواطنين أمام مجمع فلسطين لإخراج الشهيد، وجرت له جنازة عسكرية رسمية، قبل أن تضع د.غنام على جسده الطاهر إكليلا من الزهور وتقرأ لروحه الطاهرة الفاتحة.

وقالت غنام "إن الإحتلال يمعن باستهداف أطفالنا دون أن يحرك العالم ومؤسسات حقوق الإنسان ساكنا، مشيرة أن استهداف أبنائنا بدم بارد ضرب متعمد لكافة المواثيق الدولية وعربدة احتلالية هدفها تركيع شعبنا الصامد على أرضه، لافتة أننا لن نستنكر أو نشجب فالفعل الإحتلالي أكبر من كافة الكلمات، مؤكدة أن نكبات شعبنا ونكساته المتتالية هي رد فعل لحالة الصمت العالمي المريب أمام استهداف شعبنا الأعزل إلا من الإرادة، معتبرة هذا الصمت ضوءا أخضرا للمحتل لمواصلة تصعيده وتنكيله بشعبنا واشتراك باستباحة الدم الفلسطيني، وطالبت المحافظ غنام بحماية دولية لأبناء شعبنا الأعزل الذي يتعرض لبطش الإحتلال ورصاصاته الغادرة دون رادع أو مانع."

وتساءلت غنام ما الذي ينتظره العالم لوقف هذا العدوان الإحتلالي على شعبنا الأعزل، لافتة أن الدنيا تقوم ولا تقعد عندما يقتل محتل اغتصب أرضنا، ولكننا لا نجد أي آذان صاغية عندما ننادي بمناصرة شعبنا والكف عن قتل أصحاب الحق دون رادع أو مانع، مطالبة بتدخل فوري لإنقاذ شعبنا من حمام الدم النازف الذي يعرضه له الإحتلال ومستوطنيه وتحديدا اأطفالنا الذين لا يطلبون أكثر من حياة كريمة بعيدا عن غطرسة الاحتلال وجبروته.

وفي سياق متصل وخلال مسير الجنازة المتوجهة لمسقط رأس الشهيد، استقبلت د.ليلى غنام في قسم الولادة بمجمع فلسطين الطبي طفلا لعائلة من ذات بلدة الشهيد أطلقوا على نجلهم اسم ليث تيمنا بالشهيد الطفل ليث ابو نعيم، حيث أكدت غنام أن هذا هو شعبنا الصامد نودع بليث بألم ولكننا نستقبل ليثا جديدا بأمل مشددة أن هذه الأجيال المتعاقبة ستسير على ذات الدرب الى أن تتحقق كامل حقوقنا الوطنية وعلى رأسها اقامة دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.
 

تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة تشييع جثمان الشهيد الطفل ليث ابو نعيم وتستقبل ليثا جديدا من ذات البلدة

أضف تعليق

التعليقات