الشريط الأخباري

النائب جبارين يلتقي رئيس جامعة حيفا وعميد الجامعة العبرية حول قضايا الطلاب العرب

نشر بـ 29/01/2018 23:12 , التعديل الأخير 29/01/2018 23:12
النائب جبارين يلتقي رئيس جامعة حيفا وعميد الجامعة العبرية حول قضايا الطلاب العرب

استمرارًا لمتابعته لقضايا الطلاب والأكاديميين العرب، التقى النائب د. يوسف جبارين، عضو لجنة التربية البرلمانية (الجبهة، القائمة المشتركة)، بكل من رئيس جامعة حيفا، بروفيسور رون روبين، وبعميد الجامعة العبرية في القدس، براك مدينا، وذلك للتباحث حول عدد من قضايا الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية وقضايا استيعاب المحاضرين والأكاديميين العرب ونسبة تمثيل العرب في الهيئات الادارية داخلها.

ويأتي هذان الاجتماعان استمرارًا لتوجه النائب جبارين لرؤساء كافة الجامعات بالبلاد داعيًا اياهم للعمل على ضمان استيعاب عدد أكبر لمحاضرين عرب جدد في مؤسسات التعليم العالي في البلاد، وذلك في ظل النسب المقلقة الّتي حصل عليها من وزير المعارف والّتي تشير الى ان نسبة المحاضرين العرب في الجامعات الإسرائيلية بالكاد تصل الى 2.26%.

وطرح جبارين في اللقاءين عرضًا مُفصلًا للإشكاليات الّتي يعاني منها الطلاب العرب في الجامعات، وفي جامعة حيفا والجامعة العبرية تحديدًا، وخاصة بكل ما يتعلق بالتقييدات على حرية التعبير عن الرأي من قبل الجامعتين، وبالأخص في جامعة حيفا التي يقيد دستورها النشاط الطلاب السياسي والاجتماعي، كما وأكّد جبارين على ضرورة قيام الجامعات بدعم الحيّز الثقافي والتربوي للطلاب العرب بما يتلاءم مع خصوصيتهم داخل الجامعة، وكذلك احترام مكانة اللغة العربية بما يتعلق باستعمالها على كل اللافتات والارشادات في داخل الجامعات.

وقد شارك الى جانب جبارين في اللقاء مع رئيس جامعة حيفا ممثلا الجبهة الطلابية في الجامعة، باسل فرح وباسل خلايلة، من أجل التواصل المباشر مع ادارة الجامعة ورفع قضايا الطلاب مباشرة امام المسؤولين، حيث طرح فرح (سكرتير الجبهة الطلابية) وخلايلة عدة قضايا تتعلق بحرية التعبير عن الرأي، الميزانيات اللازمة من أجل تطوير مكانة الطلاب العرب ومساواتهم في الحيز العام الجامعي، دعم مشاريع ثقافية للطلاب العرب، وغيرها من القضايا الّتي تُعنى بشؤون الطلاب العرب.

وتحدث جبارين في الاجتماعين عن رؤيته لنموذج "الجامعة متعددة الثقافات"، وذلك عبر استيعاب عدد لائق ومؤثر من الأكاديميين والأكاديميات العرب في الهيئات التدريسية والإدارية في الجامعة، إضافة الى إبراز وتعزيز الأبعاد الثقافية والتربوية والوطنية للطلاب العرب في الحرم الجامعي، وذلك بدلًا من حصرها بالطلاب اليهود فقط.

وأعرب رئيس جامعة حيفا وعميد الجامعة العبرية عن دعمهما للمطالب التي تم طرحها امامهما، وأكدا على التزامهما بالعمل من أجل دمج أكاديميين وأكاديميات عرب في الهيئات التدريسية الأكاديمية والهيئات الإدارية، والعمل من أجل رفع مكانة الطلاب العرب بما يتلاءم مع خصوصيتهم الثقافية والتربوية. كما ووعد رئيس جامعة حيفا ممثلي الطلاب فرح وخلايلة بمتابعة القضايا العينية التي عرضاها.

ومن الجدير ذكره ان لجنة التربية البرلمانية استجابت لطلب جبارين تحديد جلسة خاصة لبحث كيفية زيادة استيعاب الأكاديميين العرب في مؤسسات التعليم العالي وسيتم تحديد موعد الجلسة قريبًا.

أضف تعليق

التعليقات