الشريط الأخباري

تفاوت بالاراء في الشارع الشبابي حول احتجاج المشتركة ضد بنس

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 24/01/2018 21:37 , التعديل الأخير 24/01/2018 21:37
تفاوت بالاراء في الشارع الشبابي حول احتجاج المشتركة ضد بنس

تعمّ الشارع الشبابي العربي في الداخل الفلسطيني حالة من النقاش اثر ما قام به النوّاب العرب في الكنيست.

وتفاوتت الاّراء بين مؤيد ومعارض، الامر الذي ظهر جلياً على وسائل التواصل الاجتماعي.

دعم

الناشط سعيد رابي قال بحديثه مع بكرا:" نعتز ونفتخر بذلك العمل الشجاع الوطني و هناك رسالة لدولة الاحتلال ودول العالم الاستعمارية انه لن نكون العربي اللطيف او بالمعنى العامي "الخروف" نحن اصحاب حق والقدس والاقصى والقيامة هوية شعبنا لن نترك هويتنا ومعابدنا ومدينتنا تدنس من الصهاينة والامريكان فنحن اصحاب الارض والحق".

الناشط ارام محاميد قال بحديثه مع بكرا:"ما فعله اعضاء القائمة المشتركة ، عمل كلّي الصحة لا يشوبه شائبة، فمثل هكذا تصرف وضع ديمقراطية اسرائيل في موقق محرج أمام العالم كون الكنيست (كما من المفترض) أن تكون منبر ليرتفع صوت من لا صوت له، سياسة تكميم الأفواه والاقصاء في شتى المجالات هي سياسة تحاول الحكومة الاسرائيلية اخفائها عن انظار العالم ولا ننسى أن نتنياهو يفخر أن العرب في دولته لديهم الحق في التعبير بدون أن يتم اسكاتهم وقد رأى الجميع كيف تم اسكاتهم".

الناشطة الشبابية تيماء جميل قالت بحديثها مع بكرا:" طبعا مع ،فكل الاحترام للقائمة المشتركة على موقفها المشرف وعلى رأسها القائد الدكتور احمد على ردهم القوي المدافع عن حقنا الابدي بشراسة وعلى ما يبذلوه دائما للقضية والوطن العربي".

وتابعت:" صوت المشتركة سيبقى الصوت الأقوى ويكفي أنهم في الخندق الأمامي والمشتبك دائما مع الاحتلال وعليه فأنهم الرقم الصعب في قضيتنا الفلسطينية".

واختتمت كلامها قائلة:" بالنهاية نحن اصحاب الارض ولنا الحق في قول ما نشاء وستبقى القدس عاصمة ابدية لدولة فلسطين".

البرلمان ليس الهدف

الناشطة ميسان ضرار صبح قالت بحديثها مع بكرا:" لست في صدد تقييم المشهد ذاته إيجابيا او سلبيا لسبب واحد ووحيد بأني لا أؤمن بالبرلمان كوسيلة نضالية واراه يجمل الوجه الاسرائيلي والادعاء الديمقراطي لهم امام العالم وللرأي العام الدولي، ويجسد انخراط الفلسطينيين بمؤسسات دولة الاحتلال وبالتالي فإنه يساهم بطمس هويتنا الوطنية الى حد ما".

واضافت:" المشهد القمعي نفسه لم يفاجئني، ولكن عدم مشاركة بعض اعضاء القائمة المشتركة قد يؤكد الشرخ في صفوفها او لنقل قد يوضح الخلافات جوهرية في صفوف القائمة المشتركة".

وانهت كلامها قائلة:"وهذا لا يلغي ان المشهد يخدم الديمقراطية المزيفة والرأي العام الاسرائيلي اكثر من انه يخدمنا ولو فعله اعضاء المشتركة من نابع اخلاقي وضميري".

تفاوت بالاراء في الشارع الشبابي حول احتجاج المشتركة ضد بنس تفاوت بالاراء في الشارع الشبابي حول احتجاج المشتركة ضد بنس تفاوت بالاراء في الشارع الشبابي حول احتجاج المشتركة ضد بنس تفاوت بالاراء في الشارع الشبابي حول احتجاج المشتركة ضد بنس

أضف تعليق

التعليقات