الشريط الأخباري

عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 24/01/2018 20:20
عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎

تخطّ ريشتها بين الفترة والأخرى، رسمة تضاهي الرسومات العالمية بمستوى راقٍ، أنّها ابنة كفر مندا عبير عبد الحليم البالغة من العمر 16 عاماً.

وتطمح عبد الحليم الى " الوصول للشهرة والعالمية والنجومية ليسطع نجمها".

مراسل "بكرا" حاور عبير حول موهبتها لتقول:" بدأت الاحظ موهبتي في سنّ صغير بسبب حبّي للرسم والفنون.اريد ان أوصل موهبتي للناس واسمع صوتي ورسوماتي لا تتحدث عن شيء معيّن، لكن عندما اجد شيء لأتحدث عنه، أقوم بذلك عن طريق الفرشاة والالوان".



وأردفت:" اخترت مجال الفنون لانه حلم طفولي الذي من صغري اعشقه كما انني لاقيت التشجيع من قبل اهلي وأساتذتي".

وزادت:" خلال عام ونصف التحقت بأربع دورات فنون تقوية مع الاستاذ أنس عبد الحميد وتعلّمت منه الكثير من التقنيات التي ساعدتني وبالتالي طوَّرت موهبتي عن طريقها".

واختتمت كلامها قائلة:" انوي الاستمرار بما انا عليه ودخول العالم الأكاديمي لأدرس لقب اول في الفنون والعلاج عن طريق الفنّ".

عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎ عبير عبد الحليم لـبكرا: ولدت من اجل الفنّ.. وسأدرس العلاج عن طريقه‎

أضف تعليق

التعليقات

كل الاحترام اتمنى لك دوام التقدم والنجاح
ززز - 24/01/2018 01:54