الشريط الأخباري

كاف مشفيه تفوز بمناقصة حكومية لرفع نسبة مُشاركة العرب في قطاع الهايتك

موقع بُـكرا
نشر بـ 24/01/2018 11:13 , التعديل الأخير 24/01/2018 11:13
كاف مشفيه تفوز بمناقصة حكومية لرفع نسبة مُشاركة العرب في قطاع الهايتك

 

أعلنت جمعية كاف مشفيه مطلع الأسبوع عن فوزها بمناقصة وزارة العمل والرفاه لتنفيذ مشروع يهدف إلى دمج مئات الشبان والشابات العرب في صناعة الهايتك في البلاد. بفوزها بهذه المناقصة تدخل كاف مشفيه مجال دمج الأكاديميين العرب في قطاعات الهايتك المختلفة بعد أن ركزت معظم جهودها في السنوات العشر الأخيرة على دمج الأكادميين العرب في القطاعات الاقتصادية المختلفة مثل قطاعات الصناعة، الخدمات، مكاتب المحاماة والمحاسبة الكبرى وما شابه. كاف مشفيه ستكون مسؤولة عن تشغيل المشروع في شمال البلاد. 

وزارة العمل والرفاه أطلقت هذه المناقصة على خلفية تدني نسبة الُمستخدمين العرب في قطاع الهايتك الإسرائيلي والتي لا تتعدى حتى الآن نسبة 3% من مجمل العاملين في هذا المجال، واستمرارا لمشاريع سابقة نُفذّت في السنوات الأخيرة لتعزيز اندماج الموظفين العرب في قطاع الهايتك وحققت نتائج مُشجعة.

داني غال، مدير عام كاف مشفيه: "فوزنا في مناقصة وزارة العمل، سيمنحنا فرصة استثمار خبراتنا وطاقتنا وعلاقاتنا من أجل دمج مئات الشباب والشابات العرب في قطاع الهايتك في البلاد." 

داني غال، مدير عام كاف مشفيه يرى في فوز الجمعية بالمناقصة امتدادا طبيعيا لمجال عملها المُتمثل في مساعدة وتمكين الأكادميين العرب للاندماج في سوق العمل الإسرائيلي. "لقد تأسست كاف مشفيه قبل عشر سنوات لتغيير الواقع الصعب الذي يعيش فيه الأكاديميين العرب في البلاد، والذي يتمثل في عدم الملائمة بين مؤهلاتهم الأكاديمية والمهنية وبين الوظائف وفرص العمل المتوفرة لهم، وأيضا في قلة معرفة المُشغلين في سوق العمل الإسرائيلي لواقع وخلفية المرشحين العرب الذي يرغبون في العمل عندهم"، يقول غال ويضيف "لقد ساهمت كاف مشفيه في تحسين هذا الواقع في السنوات والأخيرة، ونجحنا في دمج مئات الأكادميين العرب في وظائف نوعية في مختلف قطاعات سوق العمل الإسرائيلي. فوزنا في مناقصة وزارة العمل، سيمنحنا فرصة استثمار خبراتنا وطاقاتنا وعلاقاتنا من أجل دمج مئات الشباب العرب في قطاع الهايتك في البلاد. إن الشباب العرب يفتقدون غالبا للأطر المهنية والتعليمية الداعمة كتلك المتوفرة للشباب في المجتمع اليهودي، ولهذا فإن كاف مشفيه تعمل من أجل تغيير هذا الواقع المُجحف ولخلق أطر إرشادية وتأهيلية تحث على الامتياز والتفوق من أجل بلوغ أعلى المواقع في عالم الهايتك"

رئيس إدارة كاف مشفيه، القاضي المتقاعد سليم جبران: "اندماج المستخدمين العرب في الشركات والمؤسسات العاملة في قطاع الهايتك ينمو ببطئ ويتطلب إزالة عوائق عديدة والتعامل مع تحديات مختلفة لتسهيل اندماجهم"

رئيس مجلس إدارة الجمعية، القاضي المتقاعد سليم جبران، أكد على أهمية الدور الذي تلعبه كاف مشفيه في السنوات الأخيرة للنهوض بالأكادميين العرب وتعزيز فرصهم لبناء مسيرة مهنية ناجحة ومتميزة في مجال دراستهم وتخصصاتهم. وتعقيبا على فوز كاف مشفيه بالمناقصة قال جبران: "على الرغم من الارتفاع المتواصل في عدد الطلاب العرب في مواضيع التكنولوجيا والهايتك بشكل عام، إلا أن اندماجهم النوعي في الشركات والمؤسسات العاملة في هذا القطاع ينمو ببطئ ويتطلب إزالة عوائق عديدة والتعامل مع تحديات مختلفة لتسهيل اندماجهم، وأنا على ثقة بأن الدور الذي ستلعبه كاف مشفيه في تعزيز حضور المواطنين العرب في الهايتك الإسرائيلي سيكون مركزيا خلال السنوات القادمة من خلال تنفيذ المشاريع والبرامج الواردة في إطار المناقصة."


وحول البرامج والخطوات الفعلية التي ستقوم بها كاف مشفيه بعد فوزرها في المناقصة، قال سامي أسعد، نائب المدير العام في الجمعية: "تفعيل وتنفيد المناقصة، التي تهدف كما ذُكر إلى رفع نسبة المُستخدمين العرب في قطاع الهايتك الإسرائيلي، يتضمن جوانب مختلفة منها مثلا دراسة احتياجات المُشغلين فيما يتعلق بالقوى البشرية والتخصصات المطلوبة، استقطاب وتأهيل ومرافقة الطلاب الأكادميين العرب تحضيرا لدخولهم إلى عالم الهايتك، وخلال عملية استيعابهم في شركات الهايتك وتطوير مسار نموهم وتقدمهم في هذه الشركات. مسارات التأهيل ستشمل دورات وورشات عمل مهنية بحتة، وبرامج لتطوير المهارات الناعمة مثل مهارات التواصل، مهارات التنظيم والتخطيط، العمل ضمن فريق وما شابه. وأتوجه من هنا لدعوة كل شاب وشابة يرى في نفسه مُرشحاً مناسبا للعمل في شركات الهايتك بالتوجه الينا مباشرة من خلال موقعنا على الإنترنت أو صفحتنا على الفيسبوك." 

أضف تعليق

التعليقات