الشريط الأخباري

البرلمان الاوروبي سيناقش قضايا التمييز ضد العرب بمشاركة النائب يوسف جبارين

نشر بـ 22/01/2018 20:00 , التعديل الأخير 22/01/2018 20:00
البرلمان الاوروبي سيناقش قضايا التمييز ضد العرب بمشاركة النائب يوسف جبارين

في تطور هام على صعيد المرافعة الدولية عن حقوق المواطنين العرب في البلاد، نجحت القائمة المشتركة بالتعاون مع مركز مساواة بتحديد جلسة خاصة في لجنة حقوق الانسان في البرلمان الاوروبي يوم الاربعاء من هذا الاسبوع لبحث مكانة المواطنين العرب في اسرائيل، وذلك استمرارًا للجولة الدبلوماسية التي قامت بها لجنة العلاقات الدولية بالقائمة المشتركة بالتعاون مع مركز مساواة في مقر الاتحاد الأوروبي قبل شهرين.
وسيترافع عن قضايا المواطنين العرب امام لجنة حقوق الانسان النائب د. يوسف جبارين، رئيس لجنة العلاقات الدولية في المشتركة، وهو اخصائي حقوقي وخبير بقضايا حقوق الانسان وحقوق الاقليات القومية والأصلية. اما من الجانب الاسرائيلي الرسمي فسيتحدث عضو الكنيست يعقوف بيري من حزب "يش عتيد"، وهو رئيس لجنة العلاقات بين اسرائيل والبرلمان الاوروبي.
وتتزامن جلسة لجنة حقوق الانسان مع برامج اليوم العالمي لدعم قضايا العرب الفلسطينيين في الداخل الذي تنظمه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية خلال الاسبوع القادم في البلاد وفي العديد من الدول.

العنصرية

وقال النائب جبارين عشية سفره للاتحاد الاوروبي ان مداخلته ستتمحور حول القوانين والممارسات العنصرية ضد المواطنين العرب، وخاصة قانون القومية اليهودية الذي يعمّق من التمييز العنصري ضد الجماهير العربية ومن مكانتها الدونية. وأكد جبارين انه سيعرض المعطيات المدعومة بالأرقام والوثائق الرسمية والمهنية حول سياسات التمييز ضد العرب في التعليم والسكن والعمل والبنى التحتية والخدمات الاجتماعية والصحية، وحول سياسات التضييق على البلدات العربية والتنكر لاحتياجاتها الاساسية من ناحية التطوير العمراني والمناطق الصناعية. كما وسيطرح جبارين قضايا المواطنين العرب في النقب وخاصة في القرى العربية مسلوبة الاعتراف والمحرومة من ابسط الخدمات.
وكان وفد من القائمة المشتركة ومركز مساواة قد زار مقر الاتحاد الاوروبي في بروكسل قبل شهرين وعقد العشرات من الاجتماعات رفيعة المستوى مع المسؤولين الاوروبيين واجتمع مع رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الاوروبي، انطونيو بانزيري، وعرض عليه عقد جلسة خاصة حول مكانة الأقلية العربية بالبلاد في ظل التشريعات العنصرية لحكومة اليمين والتحريض على المواطنين العرب. وبعد متابعة من وحدة المرافعة الدولية لمركز مساواة، استجاب بانزيري للطلب وتمت دعوة النائب جبارين لطرح قضايا التمييز.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد وصل في بداية الاسبوع للعاصمة البلجيكية بروكسل للالتقاء بدول الاتحاد الاوروبي وذلك بعد ان اعلنت القيادة الفلسطينية مقاطعتها لزيارة نائب الرئيس الامريكي بينس الى المنطقة.

أضف تعليق

التعليقات