الشريط الأخباري

"القطار الخفيف في طريقه الى مستشفى هداسا عين كارم"

زكريا خليل - موقع بكرا
نشر بـ 20/01/2018 22:51 , التعديل الأخير 20/01/2018 22:51

اعلنت وزارة المواصلات الاسرائيلية وبلدية القدس والجامعة العبرية انه خلال ايام من المتوقع ان تبدأ اشغال البنية التحتية من اجل ربط المجمع (مستشفى) الطبي هداسا "عين كارم" مع الخط الاحمر للسكة الحديدية التابع للقطار الخفيف في القدس.

ومن المتوقع ان تستمر هذه الاشغال اربع سنوات , وخلال فترة تنفيذ الاشغال ستطرأ تغييرات على ترتيبات حركة السير والسفر في مستشفى هداسا والمداخل المؤدي اليه.

وبهدف التسهيل على جمهور السائقين سوف يتم وضع يافطات "شواخص" موجهة ومفصلة من شأنها ان توجه حركة المرور بطريقة مريحة.

ومع بداية الاشغال سوف يتم تعزيز مجمع هداسا عن طريق افراد منظمين لحركة السير والمرور والذي من شانهم ان يساعدوا جمهور السائقين على فهم التغييرات الحاصلة وسوف تستمر مواقف السيارات العامة في العمل كالمعتاد.

وفيما يتعلق بالوصول الى غرفة الطوارىء العامة في مستشفى هداسا عين كارم وغرفة الولادة والامومة فانهما ستبقيان مفتوحتان ويمكن الوصول اليهما طوال فترة العمل وتنفيذ الاشغال.

عدة مشاريع 

وقال خليل التفكجي مدير قسم الخرائط في جمعية الدراسات العربية ان هناك مجموعة مشاريع للقطار الخفيف في القدس منها من نفذ ومنها ما سينفذ, مشيرا الى ان من نفذ هو الذي يربط مستوطنة النبي يعقوب بالقدس الغربية (بمعنى ربط المستوطنات بالقدس الشرقية مرورا بمنطقة الشيخ جراح وصولا لمستوطنة النبي يعقوب التي اقيمت بعد عام 67).

واشار التفكجي الى وجود مشروع اليوم تحت التنفيذ يبدأ من منطقة الشيخ جراح باتجاه الجامعة العبرية في جبل المشارف مشيرا الى المشروع الثالث الذي يجري استكماله في القدس الغربية وصولا الى مستشفى هداسا "عين كارم".

وبين ان هذه مشاريع القطارات الخفيفية الى جانب مشروع القطار السريع الذي سيفتتح بعد يومين ويربط القدس بتل ابيب تهدف لربط المستوطنات الاسرائيلية التي اقيمت على اراضي احتلت بعد عام 67 مع القدس الغربية وان تبقى القدس موحدة غير قابلة للتقسيم.

واشار الى ان الحديث يدور حول اقامة بنى تحتية ومناطق تجارية ومؤسسات سيادية على جانبي خط القطارات منها مؤسسة التامين الوطني في حي الشيخ جراح ومراكز شرطة عندها تصبح فصل القدس الشرقية عن الغربية من المستحيلات.

واشار الى ان الحديث يدور حول اقامة بنى تحتية ومناطق تجارية ومؤسسات سيادية على جانبي خط القطارات منها مؤسسة التامين الوطني في حي الشيخ جراح ومراكز شرطة عندها تصبح فصل القدس الشرقية عن الغربية من المستحيلات.

أضف تعليق

التعليقات