الشريط الأخباري

مؤلف "نار وغضب": كتابي يهدد بقاء ترامب في البيت الأبيض

وكالات
نشر بـ 06/01/2018 23:35
مؤلف

قال مايكل وولف، مؤلف كتاب ينتقد العام الأول للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في البيت الأبيض إن ما كشفه الكتاب سيضع حدا على الأرجح لبقاء ترامب في المنصب.

وتابع وولف في لقاء أجرته معه هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم السبت، ونقلته وكالة "رويترز" قائلا "كتابي (نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض) خلص إلى أن ترامب ليس بالشخص الكفؤ لتولي الرئاسة".

وتابع قائلا "النتيجة التي خلص إليها الكتاب، باتت رأيا واسع الانتشار، وهو ما يهدد بقائه في البيت الأبيض".

ومضى بقوله "الكتاب يوضح للجميع أن ترامب لا يستطيع أداء مهامه، وهذا هو إطار الاعتقاد والإدراك، الذي سيؤدي في نهاية المطاف إلى انتهاء… هذه الرئاسة".

وندد ترامب بالكتاب واصفا إياه بأنه مليء بالأكاذيب، ووصف مستشاره السابق، ستيف بانون، الذي اعتمد على آرائه وولف في كتابه بأنه "مختل فقد عقله".

ويصور الكتاب الوضع في البيت الأبيض بأنه فوضوي ويقول إن الرئيس لم يكن مستعدا للفوز بالرئاسة في 2016 وإن مساعديه يسخرون من قدراته.

أضف تعليق

التعليقات